Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 10 سبتمبر 2005 20:14 GMT
مظاهرات في مصر احتجاجا على انتخاب مبارك
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


أيمن نور
قال المنافس الرئيسي أيمن نور إن النتيجة غير مقبولة

تظاهر اكثر من الفي مصري اليوم السبت في العاصمة المصرية القاهرة بعد اقل من 24 ساعة على انتخاب حسني مبارك رئيسا لولاية خامسة في منصب رئاسة الجمهورية.

وحاز الرئيس المصري على 88.6 في المئة من الاصوات، في ظل اقبال لم تتعدى نسبته الـ23 في المئة.

ويعتقد ان المتظاهرين ينتمون بغالبيتهم الى حركة "كفاية" المعارضة للرئيس المصري حسني مبارك، حسبما ذكر مراسلونا في العاصمة المصرية.

ويعتبر المعارضون ان انتخاب مبارك يفتقد الى الشرعية لان نسبة المشاركين في العملية الانتخابية كان ضئيلا جدا.

ولكن الجمعية المصرية لحقوق الانسان كانت قد اعلنت سابقا ان التجاوزات التي حصلت في انتخابات الامس اقل بكثير من التي كانت تقع سابقا

من جهة اخرى، أدان المرشحون الرئيسيون المنافسون لمبارك نتيجة الانتخابات وطالبوا بإعادتها.

وقال منافسو مبارك، أيمن نور مرشح حزب الغد الذي حصل على 7.6 في المئة، ونعمان جمعة مرشح حزب الوفد الذي حصل على 2.9 في المئة، إن النتيجة غير مقبولة وإنها جاءت نتيجة عمليات تزوير، الا أن اللجنة الانتخابية المصرية رفضت الطعون التي قدمها المرشحان في نتيجة الانتخابات.

ورفضت اللجنة كذلك طلب نور بإعادة الانتخابات قائلة إن المزاعم بتزوير الانتخابات ليس لها أساس.

"انتهاكات خطيرة"

وقالت جماعات قامت بمراقبة الانتخابات إن هناك مخالفات وقعت على نطاق واسع، خاصة من قبل الحزب الوطني الديمقراطي الذي يتزعمه مبارك، والمسؤولين عن الانتخابات، ولكنها اضافت إن هذه الانتهاكات لم تكن لتغير من النتيجة النهائية.

الرئيس المصري حسني مبارك
كان من المتوقع على طول الخط أن يفوز مبارك بتلك الانتخابات

وأصر حزب الغد على أن مرشحه أيمن نور حصل على 30 في المئة على الأقل من الأصوات. وقال متحدث باسم الحزب إن الكثيرين من أنصار نور منعوا من دخول اللجان الانتخابية للإدلاء بأصواتهم.

وقال نور لوكالة اسوشيتدبرس: "هذه مهزلة.. سأقدم طعنا لاستعادة حقوقنا."

كما زعم نعمان جمعة مرشح حزب الوفد والذي جاء في المركز الثالث أيضا وقوع انتهاكات ومخالفات.

إلا أن شخصيات معارضة أخرى قالت إنه على الرغم من وقوع مخالفات، فإن العملية الانتخابية كانت أكثر إيجابية مما كان متوقعا.

"لامبالاة" الناخبين

وكان مبارك، الذي كانت إعادة ترشيحه لمنصب رئيس الجمهورية تتم عن طريق استفتاء عام هو المرشح الوحيد فيه، قد أجرى تعديلا دستوريا في وقت سابق من هذا العام للسماح بإجراء انتخابات رئاسية متعددة المرشحين لأول مرة في تاريخ مصر، وسط ضغوط داخلية وأمريكية.

تعرض كل ناخب لضغط من شيخ البلد او العمدة او من كبير عائلته لإنتخاب مبارك
محمد - طنطا

ويقول إيان بانيل مراسل بي بي سي لشؤون الشرق الأوسط إن المشكة الرئيسية التي تواجه المطالبين بالإصلاحات ليست التقارير التي تتحدث عن التزوير، ولكنها حقيقة أن غالبية الناخبين قاطعوا الانتخابات.

يذكر أن نسبة الإقبال على الانتخابات بلغت 23 في المئة من الناخبين.

ويقول مراسلنا إن عددا كبيرا من الناخبين أظهروا عدم المبالاة أو تشككوا في أن تختلف هذه الانتخابات عن سابقاتها. ويضيف أن النتيجة النهائية أكدت شكوكهم.

وعلى الرغم من ترحيب واشنطن بنتيجة الانتخابات، فإن الدول العربية امتنعت عن التعليق عليها، مما يعكس الحذر الشديد من التغيير حسب قول مراسلنا.

وتقول هبة صالح مراسلتنا في القاهرة إن الكثيرين في مصر يشعرون بخيبة الأمل من عدم تحقيق المعارضة نتائج أقوى لأن هذا كان سيعد مؤشرا على انتعاش الحياة السياسية والإسراع بعملية التحول الديمقراطي.

تهنئة من بوش

وقد هنأ الرئيس الأميركي جورج بوش السبت نظيره المصري حسني مبارك باعادة انتخابه.

وقال ناطق باسم البيت الأبيض: " إن الرئيس بوش اتصل هاتفيا بالرئيس مبارك، وأعرب له عن رغبته في مواصلة العمل معه خلال السنوات المقبلة".

وقال بيان للبيت الابيض ان "هذه الانتخابات تمثل خطوة مهمة نحو اجراء انتخابات تعددية حرة تماما ونزيهة".

ودعا البيان إلى "تصحيح التجاوزات" التي شهدتها هذه الانتخابات استعدادا للانتخابات التشريعية المقبلة والمقررة في نوفمير/تشرين الثاني المقبل.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة