Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 31 يناير 2005 23:55 GMT
اسرائيل تعيد النظر في الاستيلاء على أراض فلسطينية



تغطية مفصلة:


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


سيتم الاستيلاء على أراضي فلسطينية تبعد أمتارا عن بيوت أصحابها

أفادت تقارير صحفية اسرائيلية ان اسرائيل تعيد النظر في تطبيق قانون "أملاك الغائب" المثير للجدل والذي بموجبه تستطيع مصادرة الاف الدونمات لفلسطينيين بعد أن أصبحت خارج الجدار الفاصل.

وتقول صحيفة هارتس ان الولايات المتحدة قلقة ان قانون "أملاك الغائب" الذي يعود الى عام 1950 قد يستخدم من قبل اسرائيل لمصادرة الاف الدونمات من أراضي الفلسطينيين التي أصبحت خلف الجدار العازل.

ويتوقع الاعلان عن قرار اعادة النظر في القانون المذكور في اجتماع بين وزيرة الخارجية الأمريكية ومبعوثين اسرائيليين في وقت متأخر من يوم الاثنين.

وقد أكد مسؤولون اسرائيليون رفيعو المستوى لبي بي سي التقارير الصحفية المذكورة.

والهدف الأساسي من اجتماع وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس والمبعوثين الاسرائيليين دوف وايسجلاس وشالوم ترجمان هو التحضير لزيارة رايس الى المنطقة الأسبوع القادم.

وكانت حكومة شارون قد قررت تطبيق "قانون أملاك الغائب" في القدس في شهر يوليو/تموز الماضي.

وقد سن القانون في الأساس من أجل مصادرة أملاك الفلسطينيين الذين هاجروا الى الدول العربية المجاورة عام 1948.

ويهدد الخطر مئات العائلات الفلسطينية باعتبار أراضيها الواقعة خلف الجدار العازل الذي تبنيه اسرائيل حاليا بين الضفة الغربية والقدس "أملاك غائب".

ويقول الفلسطينيون انها محاولة اسرائيلية لتبرير المصادرة غير القانونية لأراضيهم الواقعة في منطقة القدس من أجل أن تستثنيها من أي محادثات سلام مستقبلية.

وكانت اسرائيل قد استولت على الجزئ الشرقي من القدس في عام 1967، ويطالب الفلسطينيون بها لكي تصبح عاصمة لدولتهم المستقبلية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة