Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 22 يونيو 2005 20:08 GMT
بغداد: الأليف وغير الاليف في سوق الغزل

احمد السعداوي
بي بي سي - بغداد

سوق الغزل من الأماكن التي يعرفها الجميع في بغداد

في هذا السوق الذي يقع في شارع الجمهورية الاكثر ازدحاما وحركة في بغداد، يمكن ان ترى اكبر مجموعة من الطيور كالزاجل والكناري والعنادل والبلابل وغيرها، بالاضافة الى اسماك الزينة والافاعي والكلاب والغزلان والطيور الجارحة.

وقد لا تجد بغدادياً واحداً لم يمر يوماً بهذا السوق الذي يسمى بسوق الغزل نسبة الى المهنة التي كانت سائدة فيه قبل قرن من الزمان، حين كان السوق الرئيسي في بغداد لبيع الغزول والاقطان والاصواف.

سوق الغزل الذي يرتبط ذكره الان ببيع مختلف انواع الحيوانات، ظل صامداً بوجه المتغيرات العديدة، ومحافظاً على طابعه الخاص، ولم تهداً في يوم ما حركة مرتاديه، رغم ان الاضطرابات الامنية قد تؤثر عليه في بعض الاحيان كما يقول زيد العزاوي الذي يملك محلاً لبيع الطيور.

العزاوي وطيوره

ويقول العزاوي "يقول ان شراء طيور الحب او الكناري وغيره عملية ترتبط بالمزاج، فحين تكون الاوضاع مضطربة او تحدث مواجهات مسلحة في الشارع لا يأتي الناس للسوق، ولكن ما ان تهدأ الاوضاع حتى ترى الناس تعود إلى هوايتها في شراء الطيور وغيرها من الحيوانات".

ويرى نمير عيسى الذي يعمل في محل لبيع اسماك الزينة ان الاقبال المستمر على شراء هذه الاسماك هو ما جعله يستمر في هذه المهنة، رغم تأثرها احياناً بالازمات، والاوضاع العامة، والتي يلخصها بالانقطاع المستمر للتيار الكهربائي، مما يسبب في توقف مضخات الهواء داخل احواض السمك فينعدم الاوكسجين المذاب وتموت الاسماك.

انقطاع الكهرباء بشكل مستمر والأوضاع الأمنية تؤثر على حركة السوق

ورغم ان بعض الحيوانات في هذا السوق مازلت تجلب من وراء الحدود إلا ان اكثر المعروض منها يربى في مزارع خاصة او داخل البيوت.

أسامة محمود الذي عرض زوجين من الكلاب البوليسية داخل السوق يقول ان تجارة هذا النوع من الكلاب نشطت مؤخراً بسبب هيمنة الهاجس الامني لدى الناس.

ويشهد هذا السوق في بعض الاحيان عرض حيوانات نادرة قد تصل اسعارها الى مبالغ خيالية، والباعة عموماً في هذا السوق يلتزمون بتسعيرة يحددونها وفق نوع الحيوان ودرجة ندرته، فببغاء الكاوسكا الافريقي قد يصل سعره احيانا الى ثلاثمئة دولار، وكذلك ذكر الغزال الذي وصل سعره الى مليون ومئتي الف دينار عراقي .

وقد يلفت انتباه الزائر لسوق الغزل تجمهر الناس حول ما يعرضه بعض الباعة من حيوانات توصف عادة بالخطيرة.

بائع للأفاعي يتحدث هنا عن الانواع التي يعرضها واسباب شرائها من قبل الناس، فمنها الصحرواي والكوبرا وافاعي الماء السامة وغير السامة وغيرها، ممن يشتريها الناس لزيوتها او سمومها او لجلودها، وهناك من يقتنيها للزينة لا اكثر.

قد لا نتمكن من احصاء الانواع المختلفة للحيوانات في هذا السوق، ولا اعداد الناس الذين يرتادونه، للشراء او لمجرد الفرجة، ولكن المؤكد ان ما يديم الحياة في هذا السوق هو الدافعية المستمرة لدى الناس لاقتناء الحيوانات، والاستمتاع بتربيتها ومشاهدتها، حتى وان كانت خطيرة او غالية الثمن.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة