Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 16 ديسمبر 2004 13:35 GMT
من مآسي حرب دارفور "اطفال المغتصبات"
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


اشبيل ماثسون
درافور

فاطمة وابنتها
نساء درافور يعتقدن انهن استخدمن كسلاح

تفتح فاطمة طيات ثوبها الوردي بلطف، فتظهر رضيعتها حواء التي تبدو منهكة الصحة، ولا يعدو عمرها الثلاثة أشهر.

وحواء هي نتيجة مأساة حلت بأمها على يد الميليشيات العربية الملقبة بالجنجويد عندما جاؤوا وهددوا بقتل أبيها في يناير/كانون الثاني.

وحاولت فاطمة أن تحول بين والدها والمعتدين، فاستداروا إليها ووصفوها بأنها "باغية"، ثم اغتصبوها واحدا تلو الآخر على مدى أربع ساعات بينما كبل آخرون يديها وساقيها.

تركوها على قيد الحياة، لكنها لم تستطع المشي، ولما عثر عليها أقاربها، كان عليهم حملها إلى البيت.

آثار دائمة

وبعد شهرين من الحدث، اكتشفت فاطمة أنها حامل، وهي بنت الخامسة عشرة.

وتقول فاطمة: "أراد والدي طردي أول الأمر، لكن بعض الناس تدخلوا".

ثم انتقلت العائلة إلى مخيم للاجئين ببلدة كاس التي لاذ به ناجون آخرون من قريتها. لكن في مجتمع تقليدي كهذا، ستحمل فاطمة وابنتها آثار ما حل بهما مدى الحياة.

وتقول الأم الشابة إن الجيران يتهامسون بشأنها: "يقولون إني فتاة سيئة لأن لي طفلة من الجنجويد. يقولون إنه يجب طردي".

مليشيا الجنجويد متهمة بفضائع كثيرة

تنتفض الصغيرة وتبكي، لكن الواضح أنها تعاني من سوء التغذية، فوزنها خفيف للغاية، وتضمها فاطمة إلى صدرها لإرضاعها، لكن لا حليب لديها.

طلبنا من امرأة أكبر سنا مساعدتنا، لكنها رفضت وأخذت تلعن الصغيرة كما لو كانت فألا سيئا، بل تسميها "الطفلة الدنسة"، على حد قول إيمان التيجاني من اليونيسيف.

ليس لفاطمة مستقبل هنا، ولولا أن الإسلام يحرم قتل المواليد لما كانت حواء على قيد الحياة.

"ظاهرة شائعة"

فاطمة وصبيتها ضحيتان لحملة هوجاء تسببت في هروب ما يزيد عن مليوني شخص من هذه المنطقة الغربية، وهي ما تصفه الأمم المتحدة بأنه "أسوأ أزمة إنسانية في العالم".

وتقول منظمات الإغاثة إن الميليشيات العربية المدعومة من الحكومة السودانية تسلب أفارقة دارفور أراضيهم، بينما تقول الحكومة إنها تعمل على إخماد تمرد، ناكرة تمويل الميليشيا وتسليحها.

ومهما تكن الدواعي السياسية للصراع، فجريمة الاغتصاب منتشرة بطريقة مخيفة، ويسمع أعضاء منظمات الإغاثة يوميا أخبار نساء وبنات من القبائل الإفريقية يختطفن ويغتصبن.

خجل وحب

ليست فاطمة المرأة الوحيدة التي تحمل سفاحا من مقاتل من الأعداء، فبينما تروي قصتها، تنصت إليها نساء في مراحل متقدمة من الحمل.

إحداهن حواء سليمان محمد، التي تقترب من موعد الولادة.

وكانت حواء قد سقطت في قبضة الجنجويد بينما كانت تغتسل قرب قريتها المحاصرة، وهي تظن، على غرار العديد من الضحايا، أن الاغتصاب يوظف كسلاح في هذه الحرب: "يريدون تدمير كل شيء، وباغتصابنا، يحاولون إخجال رجالنا وتحطيم معنوياتهم".

ومما يروى ان امرأة دارفورية حاولت التخلي عن مولودها. لكن فاطمة تحب ابنتها. وهي تداعبها وتهمس باسمها.

تقول فاطمة: "أشعر بالخجل لأنها بنت واحد من الجنجويد، وهم من يخوض هذه الحرب ضدنا، لكنني سأحتفظ بها، فأنا أحب صغيرتي".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة