Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 16 يونيو 2005 04:21 GMT
مقتل حوالي 35 شخصا في هجمات بالعراق الاربعاء
اقرأ أيضا



تعد دوريات الجيش والشرطة المستهدف الأول من الهجمات

استهدف انتحاريان قوات الامن العراقية في بغداد وحولها مما أدى إلى مقتل حوالي 35 شخصا وإصابة العشرات بجروح في هجومين منفصلين.

ولقي 25 جنديا عراقيا على الاقل مصرعهم في الهجوم الاول الذي استهدف فيه انتحاري يرتدي زيا عسكريا مطعما يرتاده الجنود في مدينة الخالص.

وقد تبنت جماعة "تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين" بزعامة أبو مصعب الزرقاوي العملية في بيان على شبكة الانترنت لم يتسن التأكد من صحته.

وبعد ذلك بساعات فجر انتحاري سيارته في دورية للشرطة جنوب بغداد مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص على الاقل.

وفي الخالص أيضا قتل ضابطان بارزان بشرطة مكافحة الارهاب من كركوك عندما أطلق مسلحون النار على سيارتهما، حسبما ذكرت الشرطة.

ووقعت الهجمات في الوقت الذي تم فيه تحرير الرهينة الاسترالي دوجلاد وود، البالغ من العمر 63 عاما، بعد اختطافه في العراق لمدة ستة أسابيع.

وقال رئيس الوزراء الاسترالي جون هاوارد إنه تم تحرير وود خلال عملية أمنية بالعراق.

ووجه الرهينة المحرر الشكر لمنقذيه وهو يخضع حاليا لاختبارات طبية.

أسلوب خطير
دوغلاس مع حفيدته
نًقل أن تحرير الرهينة تم على أثر عملية عسكرية

ووقع الهجوم الاول يوم الاربعاء في مطعم بمدينة الخالص شمال بغداد، وقال مسؤول الجيش إن المهاجم انتظر حتى تجمع الجنود لتناول الغداء قبل أن يفجر نفسه مما أسفر أيضا عن إصابة حوالي 30 شخصا.

وقالت جماعة الزرقاوي في بيانها التي تبنت فيه مسؤوليتها عن هجوم الخالص إن أحد مقاتليها العراقيين نفذ الهجوم للانتقام "للسيدات الذين تحتجزهم وزارة الداخلية وسجون الصليبيين".

وأضاف البيان "لقد نفذ هجوما بطوليا في مطعم يرتاده فقط الحرس الوطني الكافر في الخالص حيث دُعي إلى الغداء...فقتل 30 شخصا من الجنود الشيعة". وتقول مراسلة بي بي سي في بغداد كارولين هولي، إن الهجوم سيثير قلقا شديدا لدى قوات الامن العراقية.

وقالت إنه يمثل المرة الثانية خلال أربعة أيام التي يقوم فيها انتحاري يرتدي زيا عسكريا باختراق قاعدة عسكرية عراقية.

وفي الهجوم الثاني فجر انتحاري عبوات ناسفة في دورية للشرطة بحي الزعفرانة في بغداد مما أسفر أيضا عن إصابة 18 على الاقل، بالاضافة إلى القتلى الثمانية.

يذكر أن مالا يقل عن 900 شخص، غالبيتهم من المدنيين العراقيين، قد قتلوا خلال موجة العنف الجديدة التي تصاعدت منذ تشكيل الحكومة العراقية المؤقتة يوم 28 أبريل نيسان.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة