Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 15 نوفمبر 2004 12:28 GMT
أبو مازن ينفي تعرضه لمحاولة اغتيال في غزة
اقرأ أيضا
تحديد موعد للانتخابات الفلسطينية
14 11 04 |  الصفحة الرئيسية


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


الحرس الخاص بأبو مازن يقودونه خارج المخيم
أكد محمود عباس ابو مازن أن الحادث ليس محاولة اغتيال

أكد محمود عباس (أبو مازن) رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أن اطلاق النار الذي وقع داخل خيمة عزاء في قطاع غزة مساء اليوم الأحد لم يكن محاولة لاغتياله.

وقال عباس إن الحادث الذي وقع بالخيمة في ثالث أيام العزاء في الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات "ليس له أي مدلول سياسي، وإنه مجرد حادث إطلاق للنار في الهواء نجم عن الزحام والعواطف المتأججة".

وقال عباس إن إطلاق "النار العشوائي في الهواء أدى إلى إصابة بعض الأخوة".

وكانت وكالات الأنباء قالت إن إطلاق الرصاص استغرق عدة دقائق وإن الحراس المرافقين لأبو مازن قد تبادلوا إطلاق النار مع المسلحين.

مقتل اثنين من الحراس

وذكرت التقارير أن أبو مازن لم يصب بأذى وقد نقل إلى أحد مقار السلطة، وأن اثنين من حراسه قتلا كما أصيب اربعة اشخاص بجروح.

كما تفيد تقارير أخرى بفرار جميع المسلحين الذين أطلقوا النار داخل الخيمة.

هتافات

وكان مسلحون من الذين ازدحموا خارج الخيمة أخذوا في الهتاف بشعارات ضد محمود عباس ومحمد دحلان قائد جهاز الأمن الوقائي السابق في قطاع غزة وحليف عباس.

وقد نفى العقيد محمد دحلان ما تردد عن أن ما وقع يعتبر محاولة لاغتيال أبو مازن.

وقال دحلان الذي كان يرافق أبومازن أثناء دخوله خيمة العزاء إن التواجد المكثف للمسلحين في المكان أدى لنوع من التوتر، ونفى اقتحام مسلحين ملثمين للخيمة، مشيرا إلى وجود الآلاف قدموا للعزاء وأن التدافع والارتباك هو الذي أدى لسوء فهم ما حدث.

Bodyguards hustle Mahmoud Abbas away after shots were fired nearby on Sunday
أبو مازن وقد أحاط به الحرس الخاص عقب إطلاق النار

وتقول بعض التقارير إن المتجمهرين هتفوا قائلين "لا لأبو مازن" وبأن "عباس ودحلان عميلان للأمريكيين".

وقد أطلقت الطلقات في الهواء، ثم التف الحرس الخاص لمحمود عباس حوله بسرعة وقادوه إلى خارج الخيمة، كما فر كثيرون من الألف شخص الذين كانوا في الخيمة متخطين المقاعد.

وفي حديث خاص أجراه التليفزيون الفلسطيني بعد الحادث مباشرة نفي عباس أن يكون إطلاق النار محاولة لاغتياله، وقال "إنه حادث عادي جدا...من إطلاق نار عشوائي في الهواء".

كما أكد ناصر القدوة المندوب الفلسطيني لدى الأمم المتحدة للقسم العربي في بي بي سي أن الحادث ليس محاولة اغتيال وأنه نتج عن حالة الفوضى وعدم الإنضباط في مخيم العزاء.

من جانب آخر نددت حركتا المقاومة الاسلامية (حماس) والجهاد الاسلامي بحادث اطلاق النار.

كما أدان القيادي في حركة الجهاد الاسلامي خضر حبيب في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية حادث اطلاق النار، مشيرا الى ان الحركة "تاسف لهذه الحوادث التي لا تخدم القضية الوطنية الفلسطينية".

وقال الناطق باسم حركة حماس سامي ابو زهري لوكالة الأنباء الفرنسية إن "حماس تندد بهذه الحوادث وترى انها لا تخدم المصالح العليا لشعبنا ولا الوحدة الوطنية الفلسطينية".

كما نددت كتائب"شهداء الاقصى" التابعة لحركة فتح في بيان خاص بالحادث وقالت ان "ما حدث هو من فئة مأجورة تتلقى اوامرها من جهات خارجية مشبوهة لا علاقة لها بشعبنا لا من قريب ولا من بعيد".

وحذرت الكتائب من "خطورة الانجرار وراء حفنة مأجورة".

وقد جاء حادث غزة بعد قليل من إعلان السلطة الفلسطينية على لسان رئيسها المؤقت روحي فتوح عن موعد إجراء انتخابات في الأراضي الفلسطينية لاختيار خليفة لعرفات على رأس السلطة في التاسع من يناير/كانون ثاني المقبل.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة