Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 12 نوفمبر 2004 12:24 GMT
جنازة عسكرية لعرفات في القاهرة
اقرأ أيضا
ياسر عرفات
11 11 04 |  الصفحة الرئيسية
من يحضر جنازة عرفات
12 11 04 |  الشرق الأوسط


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


نعش عرفات
أقيمت مراسم العزاء بالقاهرة وهي المدينة التي ولد بها

وصل جثمان الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات إلى مدينة رام الله بعد جنازة عسكرية في العاصمة المصرية القاهرة.

و شارك رؤساء دول وحكومات ووزراء خارجية دول عربية وأجنبية في مراسم عزاء قصيرة في قاعدة جوية في القاهرة عقب أداء صلاة الجنازة عليه.

وبكت أرملة الرئيس الراحل سهى عرفات وابنته زهوة وهما تشاهدان النعش محمولا إلى طائرة أقلعت به إلى العريش ومن هناك نقلته مروحية إلى رام الله حيث مثواه الأخير.

وكان كبار المسؤولين الفلسطينيين، ومن بينهم محمود عباس الذي تولى رئاسة منظمة التحرير الفلسطينية، قد تلقوا العزاء من المشاركين في مراسم العزاء.

وقد سار الزعماء خلف عربة مدفع حملت نعش عرفات وسط حراسة أمنية مشددة إلى قاعدة ألماظة الجوية في القاهرة.

وكان جثمان الزعيم الفلسطيني الراحل قد وصل إلى القاهرة مساء الخميس لاجراء مراسم الجنازة حيث تلقى الجثمان لدى وصوله إلى القاهرة، التي ولد بها، استقبالا عسكريا.

وقد رافقت الجثمان أرملته سهى عرفات التي استقبلتها سوزان مبارك عقيلة الرئيس المصري حسني مبارك.

وكانت السلطات المصرية قد شددت على أن الجنازة ليست مفتوحة للجمهور وتم إغلاق الشوارع القريبة.

الاستعدادات لدفن عرفات بمقر الرئاسة في رام الله

ولم يحضر أي مسؤول إسرائيلي الجنازة.

وقد دفن الزعيم الفلسطيني في قبر يغلفة تراب مأخوذ من ساحة الحرم القدسي الشريف حيث موقع المسجد الأقصى في القدس.

وكانت وصية عرفات الأخيرة أن يدفن هناك وهو ما رفضته إسرائيل بشكل قاطع.

وكانت قد أقيمت لجثمان الزعيم الفلسطيني الذي فارق الحياة في ساعة مبكرة من صباح الخميس في مستشفى بيرسي في باريس، مراسم تأبينية في مطار فيلا كوبليه قبل توجه الطائرة التي تقله إلى مصر.

وأعلنت السلطة الوطنية الفلسطينية الحداد 40 يوما فيما سادت الأحزان الأراضي الفلسطينية ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين في فلسطين والأردن.

سيترك فراغا كبيرا في العالم بأجمعه
فراس عدنان، فلسطين

ولم يحدد المسؤولون بالمستشفى سببا للوفاة، وأشاروا إلى أن ذلك يأتي التزاما بقانون الخصوصية الطبية الفرنسي.

إشادة دولية

وقد نعى العديد من زعماء العالم عرفات ووصفه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن "سياسي عظيم له تأثير دولي". في حين اكتفت واشنطن بالقول إن وفاة عرفات "لحظة مهمة".

وأشاد الرئيس الفرنسي جاك شيراك بعرفات الذي وصفه برجل شجاع ناضل 40 عاما من أجل الفوز بالاعتراف بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، إنه يشعر بألم عميق لوفاة عرفات وأعرب عن أمله باستئناف مسيرة السلام في الشرق الأوسط وإقامة دولة فلسطينية مستقلة.

عرفات

ولد في القاهرة في 24 أغسطس عام 1929
تأسيس فتح عام 1958
انتخابه زعيما لمنظمة التحرير الفلسطينية عام 1969
ألقى خطابا في الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1974
طرده الاسرائيليون من لبنان عام 1982
أيد صدام حسين خلال حرب الخليج الأولى عام 1990
وقع اتفاق سلام مع إسرائيل في البيت الأبيض عام 1993
فاز بجائزة نوبل مشاركة مع رابين وبيريس عام 1994
فرضت إسرائيل الحصار على مقره في رام الله عام 2001
توفي في 11 نوفمبر عام 2004

وقال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إن عرفات كان يمثل رمزا مهما ويجب أن تعطى الاولوية لعملية السلام.

وقد دوت مكبرات الصوت في الأراضي الفلسطينية بآيات القرآن الكريم أو أقوال الزعيم الراحل ونكست الإعلام الفلسطينية ورفعت أعلام سوداء.

وساد الحزن أوساط الشعب الفلسطيني، ووصفت سيدة من رام الله عرفات بأنه المعلم والوالد بالنسبة للفلسطينيين مشيرة إلى أن وفاته تجرد الفلسطينيين من الأمل.

وقالت لبي بي سي "أعتقد أننا سنموت أو تضيع فلسطين فقد ضاع الأمل".

واتهمت بعض الفصائل الفلسطينية إسرائيل بالتسبب في وفاة عرفات. وتوعد رائد العايدي أحد زعماء كتائب شهداء الأقصى بالانتقام.

وأعلنت مخيمات اللاجئين في لبنان ،التي تضم 400 ألف لاجئ، الحداد لمدة 40 يوما.

وقد أغلقت إسرائيل الضفة الغربية كاجراء احترازي أمني كما كثفت إجراءاتها الأمنية حول المستوطنات.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة