Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 23 يوليو 2004 12:39 GMT
الكونجرس الأمريكي يصف أزمة دارفور بأنها "إبادة"



دارفور حقائق وأرقام من واقع الصراع في دارفور
عمر البشير لمحة عن الرئيس السوداني


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


لاجئون في دارفور
الكثير من اللاجئين يقولون إن الحكومة تدعم الميليشيات

وصف قرار جديد للكونجرس الأمريكي الأحداث في إقليم دارفور بغرب السودان بأنها إبادة، في خطوة قد تؤيد إلى اتخاذ إجراءات دولية ضد السودان.

وتقول جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان إن الميليشيات العربية المدعومة من الحكومة السودانية أجبرت أكثر من مليون شخص من الأفارقة السود على الفرار من منازلهم كما قتلت الآلاف منهم.

وتقترح الولايات المتحدة صدور قرار من الأمم المتحدة يهدد بفرض عقوبات على السودان.

وينفي السودان دعم الميليشيات وحذر الولايات المتحدة وبريطانيا من التورط فيما أسماه أزمة على غرار العراق.

"إنقاذ حياة"

وإذا وافقت الأمم المتحدة على أن ما يحدث في السودان هو إبادة فإنها مجبرة قانونا على اتخاذ إجراءات لوقفها.

وكان كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة وكولن باول وزير الخارجية الأمريكي قد قالا في وقت سابق إنهما لم يريا أدلة تكفي لإقناعهما بأن هناك إبادة في دارفور.

وحث الكونجرس الأمريكي الرئيس جورج بوش على السعي لاستصدار قرار قوي من مجلس الأمن يفوض باستخدام قوة متعددة الجنيسيات لحماية المدنيين المشردين وعمال الإغاثة في دارفور.

ويقول الكثيرون ممن فروا من منازلهم إن ميليشيات الجنجويد تقوم بدوريات خارج مخيمات اللاجئين وتقتل الرجال وتغتصب النساء اللاتي يخرجن للبحث عن طعام أو أخشاب للتدفئة.

ويقول المصور ماركوس بليسديل إنه التقط صورا لما يتراوح بين 30 و40 مقبرة جماعية في دارفور دفن فيها ما يصل إلى 100 شخص.

ونقلت وكالة رويترز عن السناتور الجمهوري سام براونباك قوله: "يموت الناس في دارفور في الوقت الذي يتناقش فيه العالم."

"يمكننا بالفعل إنقاذ حياة البعض بدلا من الندم في وقت لاحق والقول إنه كان يمكننا أن نفعل شيئا."

ومرة أخرى اتهم باول حكومة السودان بدعم الميليشيات وقال إن القصف لا يزال مستمرا. وأضاف: "كما بدأته يمكنها أن تضع حدا له. لقد أوضحنا لها أنه سيكون هناك عواقب إذا لم تتوقف (الهجمات)."

وتدعو مسودة القرار الأمريكي الخرطوم إلى تفكيك ميليشيا الجنجويد التي اتهمت بالقيام بالآلاف من عمليات القتل والاغتصاب في دارفور حتى لا تواجه فرض عقوبات عليها.

وقال عنان إنه يعتقد أن مجلس الأمن سيؤيد مسودة القررا الأمريكي. وأضاف في مؤتمر صحفي مشترك مع باول:"ردود الفعل إيجابية.. وأعتقد أنها (المسودة) ستكون ناجحة".

مخاوف من الشرطة

وحذر مسؤولون سودانيون من تدخل أي جهة خارجية في الشؤون الداخلية للبلاد.

وقال مصطفى عثمان إسماعيل وزير الخارجية السوداني: "لسنا بحاجة لأي قرارات. أي قرار من مجلس الأمن سيعقد الأمور."

وشبه الضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة وبريطانيا على السودان بالضغوط التي مارستها الدولتان على العراق قبل الحرب عليه.

وأرسلت الحكومة السودانية نحو ستة آلاف رجل شرطة لاستعادة النظام في دارفور، لكن هيلاري أندرسون مراسلة بي بي سي تقول إن من فروا من منازلهم يخشون من "أي رجال يرتدون زيا (رسميا) من أي نوع."

ويتهم اللاجئون قوات الأمن السودانية بالتعاون مع الميليشيات. وكان السودان قد تعهد بنزع أسلحة الجنجويد لكن واشنطن تقول إن هذا لم يحدث بعد.

وأدين عشرة من رجال ميليشيا الجنجويد هذا الأسبوع بالقتل والسرقة وحكم عليهم بقطع أيديهم اليسرى وأرجلهم اليمنى.

وتقول وكالة رويترز إن سبعة آخرين أدينوا الخميس وحكم عليهم بعقوبات تشمل الإعدام والصلب.

ويلقي السودان باللائمة في أحداث دارفور على المسلحين الذين بدأوا تمردا مسلحا العام الماضي مطالبين بحصول سكان الإقليم من غير العرب على المزيد من الحقوق.

مساعدات

من ناحية أخرى دافعت الحكومة البريطانية عن الجهود التي تبذلها بشأن أزمة دارفور في الوقت الذي تستعد فيه البلاد لإرسال طائرات محملة بالمساعدات إلى الإقليم.

ومن المقرر أن تقلع طائرات تابعة لمنظمة أوكسفام من مطار كنت اليوم الجمعة لإيصال مساعدات إلى دارفور.

وقال هيلاري بن وزير التنمية الدولية البريطاني لبي بي سي إن بريطانيا تبذل قصارى جهدها للمساعدة في حل الأزمة.

وأضاف: "أوضحنا لحكومة السودان من العواقب التي قد تواجهها إذا لم تعمل على وقف هذه الهجمات."

كما أعلنت بريطانيا تأييدها لقرار الاتحاد الأفريقي بإرسال قوة لمراقبة وقف إطلاق النار والذي قد يكون له "تأثير حقيقي" على حل الأزمة.

وأضاف بن أن بريطانيا هي أكبر مانح دولي للمساعدات النقدية لدارفور. وأضاف أن حملة نظمتها لجنة الكوارث قد تمكنت من جميع خمسة ملايين جنيه استرليني من عشرة ملايين جنيه تأمل في جمعها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة