Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 14 يوليو 2004 02:56 GMT
قناة الجزيرة تناقش آفاق مستقبلها
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


جميل عازر ودعوة للانخراط في السياسة
بيتر فيوهريد

مركز الرصد والمتابعة في بي بي سي


تناقش قناة الجزيرة الفضائية القطرية، خلال مؤتمر اعلامي يعقد في قطر هذا الاسبوع، القضية الشائكة المتمثلة في تساؤل ما إذا كان ضمن دور المؤسسة الاعلامية العربية لعب دور في نشر الاصلاحات السياسية عبر العالم العربي.

ويجتمع أكثر من مئة اعلامي من مؤسسات اذاعية وتلفزيونية من جميع انحاء العالم لمناقشة قضايا كبيرة مثل الاصلاح السياسي والديموقراطية في اطار منتدى قناة الجزيرة الاعلامي.

يشار إلى أن قناة الجزيرة تحظى بشعبية مشاهدين متابعين يقدر عددهم بنحو 35 مليون مشاهد أو اكثر في منطقة الشرق الاوسط، وتعتبر الجزيرة المؤسسة الاعلامية العربية الوحيدة القادرة على الوصول إلى عقول وقلوب ملايين العرب.

ويصف محللو العمل الاعلامي قناة الجزيرة بأنها الحزب السياسي الاكثر شعبية في العالم العربي.

وتقول الجزيرة إن شعارها، الرأي والرأي الآخر، يعكس حق الاصوات المختلفة والمتعارضة في اسماع رأيها.

إلا أن هذا التقليد في العمل الاعلامي كان غريبا في مؤسسات الصحافة في المنطقة قبل انطلاق القناة في نوفمبر تشرين الثاني من عام 1996.

أما الآن فيوجد في القناة، ومقرها الدوحة، أكثر من 750 موظفا، إلى جانب 180 آخرين يعملون في فروع ومكاتب عددها 24 مركزا تنتشر في انحاء العالم. لكن الاعلاميين في قناة الجزيرة اعترفوا اخيرا أنهم باتوا في مواجهة وصراع مع الاهداف المعلنة لهذا المؤسسة الاعلامية.

"تحيز"

ومن هؤلاء المقدم المخضرم في القناة جميل عازر، الذي يجادل بالقول إن على جميع وسائل الاعلام نوع من الالتزام بوجوب أن يكون لها دور وضلع في الشؤون السياسية.

ويضيف عازر إن القناة كانت فعالة جدا في عرض وجهات النظر العربية إلى انحاء أخرى من العالم، وفي المقابل عرض التطورات الدولية من وجهة نظر عربية.

وفي سياق الأمور السياسية في الشرق الاوسط نجحت الجزيرة في تغيير المواقف والسلوكيات التقليدية داخل المؤسسات الاعلامية العربية من خلال فعاليات جديدة كليا، منها مثلا اجراء مقابلات مع سياسيين اسرائيليين.

ويقول عازر إن تأثير الجزيرة على المشهد الاعلامي الدولي لم يصل حتى الآن إلى الحكومات أو المؤسسات الاعلامية الغربية. ويقول صحفي آخر في القناة: "لا بد لنا أن نكون منحازين للأمة العربية، فنحن جزء منها".

وفي هذه القناة هناك مدارس في التفكير مختلفة ومتغايرة بين صحفييها، فهذا غسان بن جدو يقول محذرا زملاءه الصحفيين: "لا بد لنا أن نميز بين الخبر والرأي".

أما احمد الشيخ رئيس تحرير الأخبار في القناة فيرى أن السؤال الحقيقي يتمثل في ما إذا تسعى المؤسسة الاعلامية إلى الاصلاح او تكتفي بدور الاعلام ونقل المعلومات والاخبار.

ويلخص الشيخ وجهة نظره الشخصية هنا بالقول إن على الجزيرة أن لا تلعب دور الحزب السياسي على الرغم من أنها تسهم في عملية الاصلاح السياسي نفسها.

لكن اعلاميين آخرين يرون أن الاصلاح والديموقراطية في الشرق الاوسط يجب ان يكون محدودا أو مقيدا في الاعلام فقط.

فقد قال احدهم إن الديموقرطية العربية تحتاج إلى التطور والنمو إلى المستوى الذي يكف فيه انظر إلى الاعلاميين والصحفيين بوصفهم تهديدا ويتم استهدافهم او حتى قتلهم.

ايرادات

أما وضاح خنفر المدير العام للقناة فيأمل أن يرى شعبية الجزيرة وشهرتها تتحول إلى ايرادات مالية.

ولم تتمكن الجزيرة، التي بدأت بقرض من الحكومة القطرية قيمته 150 مليون دولار، من معادلة ايرادتها بمصاريفها، والسبب يعود جزئيا إلى المقاطعة التي تفرضها عدة حكومات خليجية على بث الاعلانات الدعائية فيها.

وتقدر الايرادات التشغيلية السنوية للقناة نحو 30 مليون دولار.

وقد طلبت القناة في الاونة الاخيرة وضع دراسة جدوى اقتصادية لتقييم التحول إلى مؤسسة خاصة، وامكانية التحول إلى شركة مساهمة تدرج اسهمها في بورصة قطر.

في هذه الاثناء يسعى خنفر إلى توسيع نطاق عمل القناة ليكون لها حضور دولي. حيث تخطط الجزيرة لفتح قناة للبرامج الوثائقية والتسجيلية، وقناة أخرى للاطفال، وقناة ثالثة اخبارية باللغة الانكليزية.

وقال خنفر، في تصريحات صحفية: "عندما يصبح لدينا شبكة فيها عدة قنوات تتصف بأنها غير مثيرة للخلاف، سنتمكن من عرض بدائل لسوق الاعلان التجاري، والذي حتى الآن ابتعد عنا لأسباب سياسية".

لكن المشكلة الحالية بالنسبة للجزيرة تتمثل في قدرتها على التنافس التجاري وتحقيق النجاح فيه، وفي الوقت نفسه الحفاظ على شخصيتها المميزة التي جعلتها مسيطرة ونافذة بين القنوات العربية الفضائية الاخرى.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة