Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 31 ديسمبر 2003 10:35 GMT
تنظيم سعودي يعلن مسؤوليته عن هجوم حي السلام

وتعهدت الجماعة في السادس من الشهر الجاري "بتنظيف بلاد الحرمين الشريفين ممن يساعدون الولايات المتحدة في قتال المجاهدين"

أعلنت جماعة سعودية متشددة تطلق على نفسها كتائب الحرمين الشريفين مسؤوليتها عن تفجير سيارة ضابط شرطة سعودي أمام منزله في الرياض وهددت بشن المزيد من الهجمات.

وحذرت الجماعة في بيان نشر على عدد من المواقع الاسلامية "الضابط وأمثاله ممن يحاربون الاسلاميين" في المملكة.

وأضاف البيان: "استمراراً في مشروع اغتيال أئمة الكفر وجنود الطاغوت، تعلن كتائب الحرمين مسؤوليتها عن عملية التفجير التي استهدفت المقدم إبراهيم الضالع من المباحث العامة... وذلك بعد أن ثبت لدينا جرائم هذا المرتد في حق المجاهدين".

ونجا الضابط من الهجوم الذي وقع مساء الاثنين وأعلن مدين الأمن المدني اللواء سعد بن عبدالله التويجري ان سيارة الضالع هي التي أصيبت بأضرار نتيجة للهجوم.

وقال البيان ان الهجوم "فرصة أخيرة أمام الضالع من أجل أن يغير موقفه ويرتدع".

وتشن السلطات السعودية حملة ضد من يشتبه في انتمائهم للجماعات الاسلامية المتشددة وألقت القبض على مئات الأشخاص كما شهدت المملكة صدامات مسلحة بينهم وبين أجهزة الأمن.

وصعدت الأجهزة الأمنية من حملتها منذ التفجيرات التي وقعت في الثاني عشر من مايو/ آيار والثامن من نوفمبر/ تشرين الثاني على مجمعات سكنية في العاصمة الرياض والتي أسفرت عن مقتل 52 شخصا أغلبهم من العرب.

وحذرت الكتائب في العاشر من ديسمبر/ كانون الأول الجاري في بيانات على مواقع بالانترنت من أنها "ستصفي" أي شخص يمد السلطات السعودية بمعلومات تساعدها في القبض على المسلحين المتشددين.

وصدر التحذير بعد أن أصدرت السلطات السعودية لائحة تضم 26 شخصا " يشتبه في أنهم من الارهابيين أغلبهم من السعوديين وعرضت مكافأت مالية لمن يدلي بمعلومات تفيد في اعتقالهم.

وهددت الكتائب بعقاب كل شخص وشى بالشهيد ابراهيم الريس، أحد الموجودين على اللائحة، والذي قتل في اشتباك مع قوات الأمن في الرياض.

كما أعلنت المنظمة مسؤوليتها عن محاولة اغتيال اللواء عبد العزيز الهويريني، المسؤول الثالث في وزارة الداخلية السعودية، في الرابع من ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

وتعهدت الجماعة في السادس من الشهر الجاري "بتنظيف بلاد الحرمين الشريفين ممن يساعدون الولايات المتحدة في قتال المجاهدين".

وأدانت الولايات المتحدة هجوم الاثنين، والذي وقع بعد التحذير الذي أصدرت لندن وواشنطن من هجوم ارهابي وشيك في المملكة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة