Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 14 ديسمبر 2003 14:14 GMT
العراقيون يحتفلون بالقبض على صدام

Iraqis celebrate
أهالي مدينة الناصرية يحتفلون باعتقال صدام

إنطلقت الاحتفالات العفوية في شوارع العديد من المدن العراقية بعد انتشار الأنباء عن إلقاء القبض على صدام حسين.

فقد خرج العراقيون المبتهجون إلى شوارع العاصمة العراقية بغداد وغيرها من المدن ودوى إطلاق الرصاص بعدما تأكد نبأ اعتقال الرئيس المخلوع.

وقال المواطن العراقي مصطفي شريف: "إننا نحتفل وكأنه عرس، لقد تخلصنا أخيرا من هذا المجرم" وقد وردت التقارير الصحفية حول مشاهد الفرح في مدن شمال العراق وجنوبه.

وهنأ المواطنون بعضهم البعض، بينما أطلق آخرون ابواق السيارات و العيارات النارية في الهواء ابتهاجا.

تشكيك

وقال المواطن العراقي علي البشيري: "هذه فرحة العمر، وأنا أتحدث نيابة عن ذلك الشعب الذي عانى من ويلات حكمه".

كما تردد صدى الطلقات النارية في أجواء العاصمة بغداد، حيث خرج العراقيون مشاة وبسياراتهم إلى الشوارع.

وأذاعت محطات الإذاعة أناشيد احتفالية، وخرج الناس إلى الشوارع مهللين: "مسكوا صدام، مسكوا صدام"

Iraqis celebrate
العراقيون يأملون بأن يستقر الوضع بعد اعتقال صدام

وقال يحيى حسن المقيم في بغداد، والبالغ من العمر 35 عاما: "إنني سعيد للغاية للشعب العراقي، الآن يمكننا أن نبدأ بداية جديدة"

وعلى الرغم من الاحتفالات الجارية في بغداد، ظل العديد من المواطنين قبل ظهور الصور التلفزيونية في حالة تشكك. وقال مهند الحاسجي البالغ من العمر 33 عاما: "لقد سمعت الأنباء، لكنني سأتأكد عندما أشاهد بعيني، إنهم يريدون أن يخبرونا أنهم قبضوا على صدام".

شعور بالتحرر

آيات باسم، البالغة من العمر 24 عاما، قالت عن إبنها الذي يبلغ السادسة: "إن الأمور ستكون أفضل بالنسبة له، إن الجميع يقول إن الأمور ستتحول إلى الأفضل بالقبض على صدام، والآن يملك ولدي مستقبلا".

ويقول المتظاهرون إن المقاومة العراقية قد تنهار، وسيبتهج الملايين بهذه الأخبار.

وقال علي البياتي، رئيس مكتب المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في لندن: "إن المقاومة تعتبره مثلا أعلى، ولا زال بين الناس من ينتظر عودته، وإذا كان قد اعتقل بالفعل، فسينهي ذلك كل شيء، وسيتحسن السلم في العراق بلا أدنى شك".

وأضاف البياتي: "سيعم الابتهاج في كل مكان، فلقد انتظرنا هذا اليوم طويلا".

وقال إن 90 في المائة من العراقيين سيشعرون بالتحرر لمجرد سماعهم بالقبض على الديكتاتور السابق، وقال: "العديد من الناس سيظل الخوف كامنا فيهم، وخصوصا هؤلاء الذين عذبوا، أو الذين عذب شخص عزيز عليهم".

ردود فعل عالمية

وقد أعرب العديد من حكومات دول العالم عن ترحيبها بأنباء اعتقال صدام حسين.

ففي لندن قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إن المصالحة والسلام سيحلان محل الإرهاب والانقسام.

وأضاف أن صدام حسين أزيح من السلطة ولن يعود. وقد هنأ توني بلير العراقيين الذي جازفوا بأرواحهم سواء منهم الذين شاركوا في القبض عليه أو الذين يعملون يوميا من أجل استتباب السلام وإعادة الاستقرار إلى البلاد.

وقال الرئيس الفرنسي، جاك شيراك، أحد معارضي الحرب التي شنتها القوات المتحالفة على العراق، انه سُرّ لما أسماه بالحدث الكبير الذي سيساهم في إحلال الديمقراطية وتثبيت الاستقرار في العراق.

وفي برلين هنأ المستشار الألماني جيرهارد شرود الذي كان معارضا للحرب أيضا، الأمريكيين.

وأعرب عن أمله في أن يساعد اعتقال صدام الجهود الدولية لإعادة إعمار العراق وإعادة الاستقرار إلى ربوعه.

وفي كانبيرا قال وزير الخارجية الاسترالي، ألكسندر داونر، إن حكومته تشعر بسعادة قصوى وأن القبض على صدام يحمل في طياته بذور تغيير الأوضاع على الأرض.

وفي مدريد وصفت وزيرة الخارجية، آنا بلاثيو، اعتقال صدام بأنه يوم عظيم للانسانية وأن الظلال القاتمة التي خلفها حكم ديكتاتوري ستتتبدى الآن.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com