BBC News Sport World Service Weather A-Z Index

arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow

حول نفس الموضوع

2003/06/27 |  الشرق الأوسط
دولة الكويت

مواقع متصلة بالموضوع

بي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية
تم آخر تحديث في الساعة 10:09 بتوقيت جرينتش الأحد 13/07/2003

الكويت تفصل رئاسة الوزراء عن ولاية العهد

عين أمير الكويت الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح ‏ يوم الأحد الشيخَ صباح الأحمد الجابر الصباح رئيسا لمجلس الوزراء.‏

وكلف حاكم الكويت الشيخَ صباح الأحمد، الذي يشغل منصب وزير الخارجية ونائب رئيس مجلس الوزراء، باقتراح حكومة جديدة ‏وعرض أسماء أعضائها على أمير الدولة لإصدار مرسوم تعيينهم.‏

ويعد فصل منصب رئيس الوزراء عن منصب ولي العهد أحد المطالب الأساسية التي ينادي الإصلاحيون بإدخالها على منظومة الحكم في البلاد.

الشيخ الصباح كان يتولى منصب نائب رئيس وزراء
وقد ظل ولي العهد الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح يشغل منصب رئيس مجلس الوزراء منذ الثامن من فبراير-شباط عام 1978 .

وجاء تعيين الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رئيسا لمجلس الوزراء بعد تعسة أيام من إجراء انتخابات تشريعية أسفرت عن فوز الإسلاميين والمواليين للحكومة وتراجع رموز التيار الليبرالي في البلاد.

"حكومة مؤقتة"

ويتألف مجلس الأمن الكويتي من خمسين عضوا يجري انتخابهم في اقتراع عام، وتستمر مدة ولايتهم أربع سنوات.

ولا تسمح قوانين البلاد بإنشاء أحزاب سياسية، لكن هناك مجموعات سياسية تدعم أعضاء البرلمان والمرشحين.

المطالبون بالإصلاحات يدعون أسرة آل صباح إلى تخفيف قبضتها على الحكم
وكان الداعون للإصلاحات يطالبون بانتخاب رئيس للوزراء وتخفيف قبضة آل الصباح من قبضتهم على السلطة.

ويشار إلى أن رئيس الوزراء المعين، ويبلغ من العمر 74 عاما، ما هو إلا أحد إخوة حاكم الكويت، وكان قد تولى فعلا إدارة شؤون البلاد منذ إصابة ولي العهد الشيخ سعد بمرض في عام 1997 اضطره إلى التفرغ لتلقي العلاج لفترات طويلة خارج البلاد.

وقد وجهت في الشهور الأخيرة اتهامات لأعضاء في الحكومة بالتراخي في أداء مهامهم وخاصة في ما يتعلق بتطبيق القانون وتنفيذه "على الوجه الصحيح والدقيق". كما اتهمها منتقدوها بعدم الالتزام بالمساواة وتكافؤ الفرص وبالتمييز بين المواطنين.

ويشار إلى أن الحكومة الكويتية ترفض منح حق الجنسية لعدة عشرات من الآلاف من الكويتيين وتحرمهم من العديد من حقوق المواطنة كالمشاركة في الانتخابات، وهم يصنفون تحت اسم "البدون".

كما تحرم المرأة الكويتية من حق المشاركة في صناعة القرار السياسي سواء انتخابا أو ترشحا.

ويأتي تعيين الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قبيل عقد مجلس الأمة أول جلسة مقررة له في 19 يوليو-تموز الجاري.

وقالت صحيفة الوطن الكويتية في عددها يوم الأحد إن أوساطا برلمانية توقعت أن تكون الحكومة المقبلة "مؤقتة أو غير مكتملة قياسا لضيق الوقت وعزوف النواب عن المشاركة".

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق