BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 12:49 بتوقيت جرينتش الجمعة 12/07/2002

محمد الصباح: الكويت لن تكون منطلقا للهجوم على العراق

جنود من مشاة البحرية الأمريكية في الكويت
القوات الأمريكية مرابطة في الكويت منذ الغزوالعراقي عام 1990

قال وزير كويتي في تصريحات صحفية نشرت اليوم، الجمعة، في الكويت، إن بلاده لا ترضى أن تكون أراضيها منطلقا لهجوم أمريكي على العراق.

وأكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الكويتي الشيخ محمد الصباح في حديث أدلى به لصحيفتي "الأنباء" و"الرأي العام" اليوميتين الصادرتين في الكويت أن مهمة القوات الأمريكية المرابطة في بلاده معروفة بشكل جيد، موضحا هذه المهمة بأنها تنحصر في "الدفاع عن أراضينا وسيادتنا الوطنية".

'العراق لم يفِ بالتزاماته'

وكان الرئيس الأمريكي جورج دابليو بوش جدد في وقت سابق من هذا الاسبوع تعهده باستخدام كافة الوسائل المتاحة له لإطاحة صدام حسين، الذي تتهمه واشنطن بتطوير أسلحة دمار شامل، من السلطة.

الولايات المتحدة لم تقل إنها ستستخدم أراضي الكويت لشن هجوم على العراق ولم نتلقَ منها أي شيء في هذا الشأن
وزير الدولة الكويتي للشؤون الخارجية، الشيخ محمد الصباح

ونفى الوزير الكويتي في الوقت ذاته صحة ما تردد من تقارير صحفية تفيد بأن واشنطن أجرت مؤخرا محادثات مكثفة مع أربع دول في المنطقة، بما فيها الكويت، حول إمكانية استخدام أراضيها وأجوائها كمنطلق لشن هجوم على العراق يرمي إلى الإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين.

وقال الشيخ محمد في هذا الصدد: "إن الولايات المتحدة لم تقل إنها ستستخدم أراضي الكويت لشن هجوم على العراق ولم نتلقَ منها أي شيء في هذا الشأن".

واتهم الوزير الكويتي العراق بأنه لم يفِ بعد بالتزاماته الدولية والعربية بشكل "جدي وملموس على أرض الواقع"، معربا عن أسفه لمقاطعة بغداد لاجتماعات اللجنة الثلاثية المتعددة الجنسيات التي تتابع ملف الأسرى والمفقودين الكويتيين منذ الغزو العراقي للكويت.

صورة جدارية للرئيس العراقي صدام حسين
صدام حسين ما زال في السلطة بعد أكثر من 10 سنوات على غزو الكويت

وكشف الوزير الكويتي أن مبعوثا دوليا من الأمم المتحدة سيصل الأسبوع المقبل في زيارة إلى كل من الكويت وبغداد لإتمام تسليم الأرشيف الكويتي الوطني الذي كانت القوات العراقية قد نقلته إلى العراق إبان احتلالها للكويت. إلا أنه استدرك قائلا: "سمعنا من مصادر أن الأرشيف قد لا يكون كاملا ... بل سيسلمنا العراق أوراقا رسمية لوزارات الدولة وهذا ليس أرشيفا". وأكد أن خبراء كويتيين سيعكفون على مراجعة "كل ورقة من الأرشيف قبل تسلمها رسميا".

فون شبونيك يحذر

على صعيد ذي صلة، حذر المنسق الإنساني السابق للأمم المتحدة في العراق اليوم، الجمعة، من هجوم أمريكي على العراق، معتبرا أن ذلك الهجوم سيسهم في حال وقوعه في زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط.

وكتب فون شبونيك في مقالة نشرتها له صحيفة "جوردان تايمز" الصادرة بالإنكليزية في العاصمة الأردنية، عمان: "إن الحاجة إلى الأمن والاستقرار في منطقة عانت بشكل قاس لا يقدم أي حل"، داعيا في الوقت ذاته إلى "السعي إلى حل غير عسكري للصراع العراقي".

الرئيس الأمريكي جورج دابليو بوش
بوش جدد تعهده باستخدام كافة الوسائل لإطاحة صدام

كما أكد فون شبونيك أن "التحليلات الاستخبارية لم تستشف بشكل مقنع أي صلة بين العراق والإرهاب الدولي. كما أنها لم تؤكد على وجود قدرة لدى العراق لإنتاج أسلحة الدمار الشامل".

وكانت الأردن قد نفت بدورها أمس، الخميس، سلسلة من التقارير الصحفية أوحت بأن الأراضي الأردنية يمكن أن تُستخدم كقاعدة لشن ضربة أمريكية ضد العراق، في حين أن وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل أعاد التأكيد على أن الدول العربية تعارض مثل هذه الضربة.

وكان العراق احتل الكويت لسبعة أشهر قبل أن تُجلى قواته عنها من قبل تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة في فبراير من عام 1991. ويرابط حاليا نحو 10,000 جندي أمريكي في الكويت.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق