BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 13:34 بتوقيت جرينتش السبت 08/06/2002

الكويت: تأييد اعدام قاتل هداية السالم

القتيلة في واحدة من آخر صورها مع الشيخ محمد الصباح
أيدت محكمة الاستئناف الكويتية اليوم السبت الحكم القضائي الصادر بإعدام ضابط شرطة كويتي ثبتت إدانته بقتل رئيسة تحرير مجلة المجالس هداية سلطان السالم في أحد شوارع مدينة الكويت.

وقد رفضت المحكمة دعوى الاستئناف المرفوعة من قبل محامي الضابط المدان خالد العازمي، الذي حكم عليه بالاعدام في فبراير/ شباط الماضي بعد اعترافه بجريمته.

ومن المتوقع أن ترفع القضية لاحقا إلى محكمة النقض لاستصدار حكم نهائي فيها، والتأكد من سلامة الاجراءات القانونية.

يشار إلى أن مقتل هذه الصحفية الكويتية البارزة، التي ظهرت كإحدى المدافعات القويات عن حقوق المرأة، أثار موجة من الذهول في الشارع الكويتي الذي لم يعتد على هذا الاسلوب في تسوية الحسابات والثارات الشخصية أو القبلية.

وقال المحامي علي البغلي، الوكيل القانوني لأسرة القتيلة، إن القاتل هاجمها غضبا على ما اعتبره إهانة وجهتها السالم إلى قبيلته، العوازم، في موضوع نشرته في مجلتها عام ألفين.

إلا أن السالم اعتذرت لاحقا عن هذا الموضوع، الذي جاء على ذكر رقصات كويتية تقليدية، وأصول الرقص النسائي، وهي أمور في غاية الحساسية في مجتمع محافظ تحكمه النزعات والروابط القبلية والعشائرية كالمجتمع الكويتي.

وقد أجهزت عليها ثلاث رصاصات، اطلقت على مناطق متفرقة من جسدها من مسدس من نوع كولت أثناء جلوسها في سيارتها الرولز رويس في احد شوارع العاصمة، فماتت قبل وصولها المستشفى.

وكانت القتيلة، البالغة من العمر سبعين عاما، قد نشرت في العدد الأخير من المجالس، أي قبيل موتها، رسالة مفتوحة إلى حاكم الكويت الشيخ جابر الأحمد اشتكت فيها من تحيز الشرطة ضدها.