BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 16:23 بتوقيت جرينتش السبت 13/04/2002

ارتفاع قتلى الكنيس اليهودي في تونس

المعبد أحد معالم الحي اليهودي في مدينة جربة السياحية

ارتفع عدد ضحايا انفجار شاحنة قرب معبد يهودي يوم الخميس، مما رفع عدد القتلى إلى 14 شخصا، بعد أن ذكر في تونس العاصمة اليوم السبت أن سائحين ألمانيين ماتا ليل الجمعة بفعل الجروح التي أصيبا بها.

ونقل عن متحدثة باسم السفارة الألمانية في تونس العاصمة قولها إن عدد الألمان الذي قضوا بسبب الانفجار بلغ حتى الآن ثمانية.

المعبد قائم قبل 2568 عاما

وأضافت المتحدثة، في تصريحات نقلتها وكالة رويترز للأنباء، أن السفارة رتبت نقل 19 ألمانيا آخر تعرضوا لاصابات مختلفة إلى بلادهم.

كما صرح مسؤول سياحي تونسي ومصدر طبي أن سائحا فرنسيا ومرشدا سياحيا تونسيا ماتا متأثرين بجروحهما ليلة الخميس.

كما ظهر أن تونسيين كانا يعملان في المعبد اليهودي قتلا أيضا في هذا الانفجار.

يذكر أن الانفجار الكبير كان قد وقع بالقرب من معبد يهودي قديم في جزيرة جربة التونسية، وسمع صوت الانفجار من مسافة تبعد خمسة كيلومترات عن المعبد الواقع في منطقة الغريبة بجربة.

ويقول المسؤولون التونسيون إن الانفجار ناتج من حادث مرور عرضي أدى إلى ارتطام شاحنة محملة بالغاز الطبيعي بجدار يحيط بالمعبد.

موقع سياحي

ويعود تاريخ إنشاء المعبد إلى عام 566 قبل الميلاد، وهو أقدم كنيس يهودي في أفريقيا.

وقال بيريز طرابلسي، رئيس الطائفة اليهودية في جربة، إن الحادث سببته شاحنة صغيرة.

وتعد جربة من المناطق السياحية المهمة في تونس، وهي موطن لأكثر من ألف يهودي تونسي من مجموع ثلاثة آلاف يعيشون في البلاد.

ويجتذب الكنيس اليهودي الآلاف من السياح في مهرجان سنوي يقام في الربيع. وكان قد فتح أبوابه عندما وقع الانفجار.

وقد بدأت السلطات التونسية في إجراء تحقيق لمعرفة الظروف التي أحاطت بالحادث.

ورحج طرابلسي أن يكون الانفجار مجرد حادث، ولا علاقة له بما يحدث في اسرائيل، بقوله إنه لو كان الحادث مدبرا، لكان استهدف الموجودين داخل المعبد.