Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 31 ديسمبر 2007 14:59 GMT
بي بي سي العربية في سوريا: علاقة تمتد عبر 70 سنة

عساف عبود - بي بي سي - دمشق
عساف عبود
بي بي سي العربية- دمشق

دمشق
توجد سوريا في منطقة متفجرة سياسيا

شكلت بي بي سي (اذاعة لندن) بصمة مؤثرة في ثقافة و فكر العديد من السياسيين و الوزراء و الإعلاميين و الفنانين السوريين على مدى سبعين عاما و ما زال هؤلاء يداومون على الاستماع لبي بي سي على مدى عقود.

وزير الاعلام السوري محسن بلال مستمع دائم لبي بي سي منذ اكثر من نصف قرن و هو يعرف أسماء العاملين فيها على مدى اجيال فهم يتمتعون بشعبية كبيرة لدى السوريين و يقول بلال: "لا شك ان محطة البي بي سي التي تسمى لدى السوريين بإذاعة لندن تتصف بالكونية و التميز و أنا أستمع إليها بالعربية و الإنجليزية منذ أكثر من نصف قرن فهي مزود ممتاز للأخبار و بنقل سريع للحدث في حينه".

و يلفت وزير الاعلام السوري إلى أنه لا يستطيع أن يقول إن بي بي سي محايدة "لكنها بالتأكيد موضوعية و تتمتع بمصداقية لا بأس بها في أوساط المجتمع السوري".

ووجه بلال الشكر للعاملين في بي بي سي لما يبذلونه من عمل مضن و ملتزم, قائلا: "أكاد أعرف أسماءهم عبر خمسين سنة و حتى اليوم فهم يتمتعون بشعبية و باحترام لدى الجميع هنا".

وأضاف بلال: "أنا أستمع إلى بي بي سي في بلدي و كنت أسمعها أثناء دراستي في إيطاليا و الولايات المتحدة و أثناء عملي كسفير في إسبانيا. و بهذه المناسبة - العيد السبعين لبي بي سي - الذي يقارب اليوبيل الذهبي أتوجه الى العاملين في بي بي سي بتهانئي القلبية و أهنئهم على ما أنجزوه و على المصداقية و الشعبية و الاحترام الذي ينالونه من عالمنا العربي و من العالم ككل على ما أظن فلهم كل المحبة".

وليد المعلم
بي بي سي نقلت الموقف السوري من حرب 1973 حسب وزير الخارجية السوري
أول حديث

و كان أول حديث صحفي أدلى به وليد المعلم وزير الخارجية لبي بي سي عندما كان قائما بأعمال السفارة السورية في لندن عام 1973 و هو ما زال يتواصل مع بي بي سي استماعا و تصريحا, يقول وزير الخارجية السوري بمناسبة العيد السبعين لبي بي سي: "أهنئ البي بي سي بعيدها السبعين و أتمنى لها المزيد من التواصل مع العالم العربي و أن تحرص على الموضوعية و على الرؤية الشاملة لما يجري في العالم العربي".

و يعود الوزير المعلم بالذاكرة الى أول حديث إعلامي أدلى به لبي بي سي القسم العربي و ذلك عندما كان قائما بالأعمال في السفارة السورية في لندن عام 1973 و كان محاوره آنذاك الزميل مؤتمن الجزار, و يقول المعلم: "بعد ذلك توالت أحاديثي للقسم العربي في حرب 1973 حيث حرصت بي بي سي على إسماع الموقف السوري تجاه الحرب. و استمر تواصلي مع بي بي سي أثناء عملي كسفير لسورية في واشنطن و أثناء محادثات السلام السورية - الإسرائيلية. و أنا اليوم مستمر بهذا التعاون من خلالك مع بي بي سي العربية و آمل أن تستمر بموضوعيتها".

أصوات متعددة

نور الدين بوشكوج الأمين العام للإتحاد البرلماني العربي بدأ متابعا لبي بي سي من سن العاشرة كما راسل برنامج ندوة المستمعين, و يقول بوشكوج: "كنت أتابع و أنا في العاشرة من العمر كبار السن الذين يتحدثون بأمور عديدة عن الأخبار و علاقات المغرب مع جيرانه, و كان هؤلاء عندما يريدون تأكيد خبر كانوا يقولون (هذا الخبر سمعته من إذاعة لندن) و هذا ما دفعني إلى العمل بشتى الوسائل لسماع هذه الإذاعة و أخبارها. و عندما كنت في المرحلة الإبتدائية نصحني أحد أساتذتي بدوام الاستماع إلى إذاعة لندن لمتابعة الجديد في الأدب و السياسة, و هذا ما حصل بالفعل حيث أصبحت مداوما على الاستماع للإذاعة و بشكل يومي و كنت أراسل آنذاك برنامج ندوة المستمعين".

قارئ يتصفح صحيفة سورية
يخضع الإعلام في سوريا إلى رقابة الدولة

و يعيد بوشكوج شعبية البي بي سي إلى عدة عوامل أهمها: "إن بي بي سي كانت تتعاون مع أصوات جيدة من الناحية الفنية كما أن التفوق التقني لدى بي بي سي عن غيرها من الإذاعات أتاح لها التواصل و الاستماع لها في غالبية المناطق. كما أن المصداقية و الحيادية كانا عاملين هامين في جذب المستمعين فصحافيي بي بي سي لديهم هامش كبير من الحرية و الحيادية في نقل الخبر حيث تستمع الى الخبر الواحد من مصدرين مختلفين مما يشكل لديك رأيا حياديا. كل ذلك دفعني إلى الاستمرار بالإستماع إلى يومنا هذا إلى بي بي سي و أعتقد أن يومي لا يكون كاملا إذا لم أستمع إلى بي بي سي".

مصدر

أما الرئيس اليمني الأسبق علي ناصر محمد فيقول أنه يستمع إلى بي بي سي منذ ما يقارب الخمسين عاما و رافقته قبل و أثناء و بعد تسلمه للسلطة في اليمن الجنوبي و كانت مصدرا هاما للمعلومات السياسية لديه و يقول علي ناصر: "لبي بي سي مستمعون كثر في العالم العربي بسبب أخبارها الواقعية كما كانت مصدرا هاما للمعلومات و خاصة التقارير التي كانت تبثها بعد كل نشرة من نشراتها الإخبارية".

و يضيف الرئيس اليمني السابق: "أثناء الكفاح المسلح في عدن كانت إذاعة لندن أحد المصادر الرئيسية التي كانت تبث أخبار الثورة بحيادية و من هنا كانت ذات شعبية كبيرة" مشيرا الى الإستفادة التي كان يتم الحصول عليها من أخبارها و تحليلاتها الواقعية على الصعيد السياسي".

"أكثر من زاوية"
سوق في العراء قرب قوس روماني وسط دمشق

جبران كورية الناطق الرئاسي السوري و مدير المكتب الصحافي للرئيس السوري الراحل حافظ الأسد تابع بي بي سي من موقعه كمستمع و كمسؤول, و يرى تميزها بأنها لا تنظر للأمور بعين واحدة كما أنها لا تفرض رأيها على المستعمين.

و يقول كورية: "أنا من متابعي إذاعة لندن و خاصة في الجوانب الإخبارية و السياسية منذ زمن طويل و كانت إذاعة لندن العربية تمتاز عن غيرها بأن نافذتها على العالم عريضة وواسعة من حيث الإمتداد و دقيقة من حيث متابعة الأخبار و عرضها على المستمعين, بالطبع لا يوجد حياد في الإعلام فالدول تنشئ الإذاعات و خاصة باللغات الأجنبية لتروج لسياساتها إلا أن إذاعة لندن كانت تمتاز عن غيرها بأنها كانت تنظر بمنظار له عينان و ليس عين واحدة, و كانت تتعامل مع الأخبار بتؤدة و عناية فائقة لتروج لسياسة بلدها إلا أنها لم تكن لتحجب أخبارا عن الناس و المستمعين و أنا حتى اليوم متابع ليلا و نهارا لإذاعة لندن لأعرف ما يحصل على صعيد العالم".

و يضيف جبران كورية: "للأسف الشديد إذاعة لندن بنت شعبيتها في بلادنا لامتيازها عن الإذاعات المحلية كونها لا تفرض على المستمعين رأيها بل تقدم لهم المعلومات و المعطيات من وجهة نظرها و تترك لهم أن يختاروا الموقف الذي تريده هي سلفا قد تنجح و قد لا تنجح, بينما غالبية الإذاعات في منطقتنا تنظر إلى أحداث العالم بعين واحدة وهذا ما يصرف الناس عنها فلا يعتبرونها المصدر الرئيسي و المحايد للأخبار و هذا برأيي سر نجاح إذاعة لندن إضافة إلى توفقها بعدد من الإعلاميين المتخصصين و القادرين الذين يمتازون بالقدرة على الإقناع, الأمر الذي ينقص الإذاعات الأخرى".

ما بين السطور

بينما يقول الدكتور صابر فلحوط نقيب الصحافيين السوريين الأسبق و نائب رئيس اتحاد الصحافيين العرب: "إن غالبية المستمعين في العالم الثالث كانوا يتقصون أخبار بلدانهم من إذاعة لندن لما تتمتع به من مصداقية و موضوعية".

و يضيف فلحوط: "بدأت بالإستماع إلى بي بي سي منذ نصف قرن, مثلي مثل بقية سكان العالم الثالث الذين يشكلون اكثر من نصف سكان الأرض حيث نسمع أخبار بلداننا عبر بي بي سي لما لها من شفافية و شمولية و مصداقية. من هنا توجهت الأسماع و العقول إلى هذه الإذاعة باحترام. و لقدرة البي بي سي الفائقة و التي تكاد تكون عجائبية بالنسبة لتواجدها في مسرح الأحداث حتى ليظن المرء أنها نصبت ميكروفوناتها في كل بقعة من العالم".

و يلفت الدكتور صابر فلحوط إلى ميزة هامة لبي بي سي و هي احترام عقل المستمع حيث تفسح له المجال ليقرأ ما بين السطور, متذكرا أحد أهم البرامج التي كان يتابعها في مرحلة الشباب على بي بي سي و ما زالت محفورة في ذاكرته حسب قوله, و هو برنامج "قول على قول" و "من القائل" للراحل حسن الكرمي.

يقول فلحوط: "لقد قرأنا عبر هذه البرامج تاريخنا العربي بدقة و تفصيل".

و تمنى فلحوط ل بي بي سي كل التوفيق و النجاخ في مسيرتها العميقة و العريقة.

"احترام المستمع"
متنزهون فوق أحد المرتفعات المحيطة بدمشق

فنان الشعب صاحب شخصية (أبو صياح) الشعبية السورية رفيق سبيعي تقدم ل بي بي سي للعمل فيها كمذيع فأبرزت موهبته كممثل إذاعي قدم من خلالها العديد من الأعمال الفنية و الفكاهية الناجحة.

يقول رفيق سبيعي: "قبل خمسين عاما ذهبت إلى العاصمة اللبنانية بيروت للتقدم بطلب عمل في البي بي سي كمذيع و كانت تسمى آنذاك بإذاعة الشرق الأدنى, و تم تحديد موعد لي للمثول أمام اللجنة الفاحصة حيث تواجد أثناء المقابلة أكثر من مخرج إذاعي, و كنت خلال إلقائي للنصوص اتفاعل معها بشكل كبير مما لفت نظرهم, و عندما أعلمتهم بمهنتي كممثل فكانت النصيحة لي بالعمل في بي بي سي كممثل, و هكذا بدأ التعاون الفني مع بي بي سي عبر أعمال مثل بطولتي لمسلسل عباس بن فرناس و غيرها من الأعمال, و كانت غالبية الأعمال مع الأستاذ صبحي أبو لغد المخرج المبدع".

و يشير رفيق سبيعي إلى أن أكثر ما لفت نظره خلال فترة تعاونه مع بي بي سي كان الالتزام و الانتظام بالعمل من قبل العاملين.

و يضيف سبيعي: "كوني درست الإخراج الإذاعي و مارسته لفترة طويلة فإنني أستطيع القول أن إذاعة بي بي سي تحترم المستمع بكل معنى الكلمة و تلبي رغباته أينما كان عبر برامجها التي تغطي كافة الجوانب الأساسية للمستمع سياسيا و اجتماعيا و ثقافيا و اقتصاديا. أتوجه بتهنئتي لبي بي سي في عيدها السبعين متمنيا لها التقدم و الازدهار".

ME




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com