Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الخميس 03 أبريل 2008 16:15 GMT
عون: سليمان يبقى مرشحا حتى لو تقاعد
تغطية موسعة للشأن اللبناني

الانتخابات النيابية 2009




أخبار عامة





ندى عبد الصمد
ندى عبد الصمد
بي بي سي ـ بيروت

تحدثت إلى العماد ميشال عون زعيم التيار الوطني الحر والقيادي البارز في المعارضة اللبنانية حول الأوضاع التي يعيشها لبنان اليوم وعلى رأسها إعلان العماد ميشال سليمان المرشح التوافقي لرئاسة البلاد عزمه ترك منصبه كقائد للجيش في الصيف.

ميشال عون

وهذا نص الحديث:

سؤال: ما هو تعليقك على اعلان قائد الجيش انه لن ينتظر الرئاسة وسيذهب الى منزله في اب/أغسطس المقبل مع بلوغ سن التقاعد.

جواب: قائد الجيش يمكن ان يقدر وضعه افضل من تقديري.

سؤال: هل يعني تراجع سليمان انك ستعتبر نفسك مرشحا مع انتهاء خدمته؟

جواب: الموضوع هذا سابق لاوانه، لنرى كيف تسير التطورات.

سؤال: اي نوع من التطورات؟

جواب: حتى لو تقاعد، ممكن ان يبقى هو المرشح وليس ما يمنع ذلك.

سؤال: يعني بالنسبة لك لم تعد مرشحا؟

جواب: لن اجيب على هذه الاسئلة، لانه لا احد يمكن ان يتحكم بالظروف في لبنان، ولبنان فيه الكثير من المفاجآت، لذلك نحن نعالج كل قضية بمفردها.

سؤال: هو اعلن انه جرى مس بكرامته بضوء الشروط التى وضعت امام وصوله لرئاسة الجمهورية؟

جواب: لا اعرف ما يعنيه بالشروط. الشروط ليست موضوعة على رئيس الجمهورية انما على الاكثرية. نحن سبق ان حيدنا رئيس الجمهورية عن موضوع التفاوض.

سؤال: هل انتهاء فترة قيادته للجيش تعني ان مشيال سليمان لن يعود مرشحا؟

جواب: اذا قلنا ان الترشيح مرتبط بموقعه كقائد للجيش كاننا بذلك نقول اننا نستعمل الجيش سياسيا. في الواقع هذا ليس دقيقا. هو ليس انتخابا للجيش، انما لقائد الجيش. وعلى اية حال فهو كان سيترك القيادة فور انتخابه، فاذا كان صالحا وهو قائد جيش سيكون صالحا بعد تركه قيادة الجيش.

سؤال: بالنسبة لموضوع المبادرة العربية ربط عمرو موسى مجيئه بمشاورات مع مصر والسعودية ؟

جواب: لا ادري ما سيكون عليه مضمون الحديث، بالنتيجة ما يعنيني هو مصلحة لبنان. مهما حصل في الخارج اذا توافق مع تصورنا لمصلحة لبنان سنكون ايجابيين. حتى الان قوبلنا بضغوطات لازالتنا من الساحة السياسية او لتحجيمنا كمعارضة وكتيار وطني حر.

هم حاولوا الغاءنا قبل الانتخابات الا اننا اثبتنا وجودنا، والان ضمن المعارضة يحاولون تحجيم كل المعارضة، طالما انهم يتناسون قانون الانتخاب لن تسير الامور. وانا اقول عندها اكملوا في حكم البلد.

انا لست متشوقا لان اصل الى السلطة اذا لم اكن فاعلا فيها. الفعالية تكمن في أن يؤخذ براي الشخص ضمن مجموعة متجانسة. نريد كمعارضة حجما معينا كي يكون لنا راي في القرارات الحكومية، والا فانا شخصيا لا استطيع ان اقبل بالحكم وفي الوقت نفسه التزم عدم الاستقالة.

سؤال: صيغة العشرات الثلاث ليست مطروحة؟

جواب: انا بالنسبة لي غير مطروحة الا بمعادلة ضيقة جدا، بحيث عليهم ان يتركوا فيها مواقع للمعارضة.

سؤال: قال موفد السعودية الى القمة ان المعارضة طالبت بالحصول على وزارتي الداخلية والمالية؟

جواب: احدى الوزارتين او المالية او الداخلية.

سؤال: هل طالبتم بوزراة العدل؟

جواب: لا لم نبحث بها، انا طرحت هاتين الحقيبتين على اساس تاثير المالية والداخلية بالسياسة العامة. فنحن يمكن ان نراقب المصاريف والقضايا المالية المهمة من خلال وزارة المالية، اما من خلال وزارة الداخلية فيمكننا متابعة القضايا الامنية وعمل البلديات.

ففي الامن اخفقت الحكومة وقد حصل اكثر من 28 حادثا امنا كبيرا من اغتيالات وتفجيرات، وحتى الان لم تستطع ان نكتشف اي جريمة. وفي كل بلاد العالم الحكومة تستقيل من اول جريمة واذا صمدت تستقيل من الجريمة الاخرى، الا انها لم تفعل.

في اللقاء الرباعي مع سعد الحريري وامين الجميل قالا عندما طرحت هذا الموضوع انهما اصيبا بالحالة الامنية، فالشيخ امين قتل ابنه وسعد الحريري والده.

انا لا اقول ان هؤلاء غير متاثرين، ولكن هم بحالة عجز عن معالجة القضية الامنية ويجب ان يتولى غيرهم القضية الامنية. وهنالك خلل، والا لماذا لم يجر الكشف عن واحدة من كل تلك الجرائم. واذا بقينا هكذا ستستمر الامور.

سؤال: يعني تريد ان تقول انه بعد القمة العربية لم يتغير شي بمعنى المبادرة العربية، ما زالت بالنسبة لاصحابها تحمل نفس المضمون والمعارضة تقول انها تحمل نفس الشروط اي ان اي شي لم يتغير؟

جواب: لماذا نغير؟ نحن نبحث عن ضمانات داخلية في الحكم، وهي صيغة الثلث المعطل بالنسبة للمعارضة او الثلاث عشرات بمواقع اساسية يمكن ان نكون مؤثرين فيها.

سؤال: وماذا عن رئيس المجلس النيابي عندما يقول ان الحل في لبنان يتأتى عبر اتفاق سوري سعودي، اي تسوية يمكن التوصل اليها اذا حصل اتفاق؟

جواب: لا ادري اسألي الرئيس بري.

سؤال: هو قال ان صيغة الحل في لبنان تتأتى من اتفاق عربي؟

جواب: ممكن ان يسهل التفاهم الحل، ولكن هذا ليس كافيا اذا لم يحصل التوازن والمشاركة بالاحجام الطبيعية.

سؤال: تحدث رئيس مجلس النواب اللبناني عن عودة طاولة الحوار وكان صيغة اللقاء الرباعي لم تعد قائمة؟

جواب: لدي راي مغاير من دون ان نختلف على الاهداف، فاذا كانت الصيغة المصغرة قد عجزت عن الوصول الى نتيجة فكيف يمكن لصيغة موسعة ان تصل الى نتيجة؟ لانه كلما زاد طرف وموقع تستحدث خلافات جديدة، وبالنتيجة اعضاء طاولة الحوار هم اما مع المعارضة واما مع الموالاة، وبالتالي فان النتيجة هي نفسها.

سؤال: اي انك تعتقد ان صيغة اللقاء الرباعي هي التى يجب ان تستمر؟

جواب: حتى هذه الصيغة بحاجة الى اعتراف ان للمعارضة حقوقا يجب ان تاخذها، وفي حال عدم الاعتراف بالمشاركة لا لزوم للمفاوضات بالصيغة الرباعية او الصيغة الموسعة، هنالك اعتراف اولا يجب ان يقوم كي نتفاوض، واذا لم يكن هنالك اعتراف بحقوق المعارضة فلا لزوم لها.

سؤال: كنت تحدثت عن مبادرة ستطلقها بعد القمة؟

جواب: لا نريد ان نحدث زحمة سير بالمبادرات، فالرئيس بري طرح مبادرته فلننتظر لنرى.

سؤال: هل تعتقد ان الحديث والحوار مجد فيما لو بقيت المواقف على حالها، ولاسيما مع احتمال عودة موسى الى بيروت؟

جواب: لا اعتقد ذلك اذا ما بقيت المواقف على حالها. نحن طرحنا كل الصيغ ومنها ما يتعلق بقانون الانتخابات فنحن مع قاانون 1960. يكون التحديث بالقانون حول صرف الاموال السياسية، اما الدوائر الانتخابية فاذا كانت تؤمن تمثيل افضل من الاقتراحات الجديدة فلماذا نغيرها؟ نحن نعتبر ان دوائر قانون 1960 افضل الممكن.

سؤال: سمعنا وزيرالخارجية السعودي يقول ان الاكثرية اعطت تنازلات من ضمنها انتخابات مبكرة؟

جواب: يمكن ان يكون في خلال حديث خاص ولكن لمن اعطي؟ لم يلتزم احد بهذا الموضوع.

سؤال: تعتقد ان الدور السعودي مسهل او معطل؟

جواب: تاسفت لاتهام السعودية المعارضة بانها معرقلة لتنفيذ المبادرة العربية. وانا انفي ذلك .

نحن نطالب بحكومة وحدة وطنية نريد ان نبحث بالحكومة وقانون الانتخاب حتى لو سلمنا بهوية رئيس الجمهورية. اذا طلبنا ضمانات لا يعني اننا نعرقل. القضية هي ان المولاة ترفض ان تعطي وليس نحن من يعرقل.

تاريخ الموالاة بقوانين الانتخابات ليس مشرفا، وبتعاطيها مع الحكومة غير مشرف فالحكومة غير ميثاقية وتخالف كل مواد الدستور وتتجاوز كل الاعراف. فليسمح لنا كل من يقدم لنا النصائح ان يحترم تجربتنا لاننا لا نعرقل.

سؤال: اما اذا استمر الوضع على حاله هل تعتقد ان الانتخابات ممكنة العام المقبل؟

جواب: لا استطيع ان اتكهن، ولكن اعتقد ان الامور لن تبقى هكذا لان هنالك اوراقا ستتغير سواء بالنسبة لسياسة المنطقة او بالنسبة للسياسة الدولية. قد تكون هذه التطورات افضل او اسوأ ولكن الامور محكومة بالتطور والتغيير.

سؤال: هل من ضمن هذه التطورات حرب اقليمية؟

جواب: اي مبادرة عنفية لن تكون من لبنان ستكون ردة فعل من لبنان، وانطلاقا من ذلك لا اعتقد ان شيئا سيحصل، لأن القوى الدولية او الاقليمية لن توسع حلقة الحرب لان تجارب افغانستان وحرب تموز والعراق لن تشجع اي دولة سواء كانت عظمى او وسطى او صغيرة على القيام بحرب.

سؤال: من خلال متابعتك لما يجري على الحدود من مناورات اسرائيلية وتهديدات هل تتوقع حرب جديدة خاصة وان حزب الله اعطي لنفسه الحق للرد على اغتيال عماد مغنية؟

جواب: اسرائيل تحضر نفسها دائما للحرب لا تحضر نفسها للسلام وهي صاحبة شعار اذا اردتم السلم فحضروا للحرب . هذا يزيد من قوتها الرادعة ، ولكن لا يمكن ان تكون اسرئيل قادرة على الحرب بالشروط التى كانت تقوم بها سابقا . فهنالك بالمقابل اناس تدربوا على الحرب وهممستعدون للمقاومة.

سؤال: هل هذا يدعوك الى القول ان على حزب الله ان يلتزم ضبط النفس؟

جواب: هو يضبط النفس ولكن لا يمكن ان يضبط نفسه الى حد يصبح وجوده مهدد لانه عندها سيرد.

سؤال: رد على اعتداء ام تنفيذ عملية انتقام يعني هل انت مع الانتقام لاغتيال عماد مغنية؟

جواب: انا لا استطيع ان انزع من الناس حق الدفاع المشروع عن النفس . الانتقام على مستوى العمليات الكبيرة مثلثه مثل عملية اعتداء . فالحرب عمل اعتداء متواصل. وكل انسان له الحق بالدفاع المشروع عن النفس والا هل ينتظر حزب الله ان يغتال قائد اخر ثان او ثالث؟ تجربة حماس تشير الى ان الاغتيالات الهادفة جزء من سياسة اسرائيل.

سؤال: حتى لو كان الرد بحجم تدميري كبير؟

جواب: هنالك عملية اغتيال وبنفس الاسلوب يرد عليها بعملية اغتيال. هل يحق لاسرائبل ان تغتال و لا يحق للطرف الاخر ان يغتال؟ هذا ليس قانون حرب ،المهم لا يصير أن يتجاوز الرد حجم الفعل.

مضى على اسرائيل ستون عاما وهي تعالج كل المواضيع بالمدفع والطائرة. كلما استعملت اسرائيل هذه الوسائل سوف تزداد المقاومة. كما ان اسرائيل مع حرب تموز انتقلت الى المنحدر الاخر فقد خفت قوتها الردعية وهي بحاجة لتغيير اسلوب المعالجة لحل المشكلة مع المحيط.

فاذا ارادت السلام ليس عليها ان تجري مناورت. وعليها بالتالي ان تفكر بمقاربة قانونية انسانية فيها كثير من العدالة ولا تعتبر انها تستطيع ان تحصل الامور بالقوة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com