Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 01 يونيو 2009 21:36 GMT
الإدارة الأمريكية تدافع عن إجراءات إنقاذ جنرال موتورز
اقرأ أيضا
جنرال موتورز تبحث مصيرها
27 05 09 |  اقتصاد وأعمال

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

دافع الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن قراره استخدام مليارات الدولارات من أموال دافعي الضرائب بهدف إنقاذ شركتي جنرال موترز وكرايسلر للسيارات من الانهيار التام.

وقال أوباما إن إنهيار الشركتين كان يمكن أن يخلف آثارا مدمرة بالنسبة الى الإقتصاد الأميركي، واكد أنه سيتم البدء بإعادة هيكلة الشركتين وتحويلهما الى شركتين صغيرتين ولكن ستكون لهما القوة الكافية لصنع سيارات إقتصادية من حيث إستهلاك الوقود.

ووصف الرئيس الأمريكي باراك أوباما عملية إشهار إفلاس جنرال موتورز بأنها "خطوة صعبة ولكنها عادلة" واضاف أنها ستمنح الشركة فرصة للصعود من جديد.

وقال أوباما ان الخطة تقضي بارتفاع أسهم السيارات التي تصنعها شركة جنرال موتورز في الولايات المتحدة للمرة الأولى منذ 30 عاما.

وتوجه أوباما الى الموظفين والعمال الذين سيفقدون وظائفهم نتيجة إعلان الافلاس قائلا "أعرف أنكم أخذتم حصة أكبر مما تستحقون من المعاناة، ولكني أريدكم أن تعلموا أن هذه التضحية التي تقومون بها هي في مصلحة الأجيال القادمة".

الرئيس المدير التنفيذي للشركة فريتز هندرسون
ستنجو جنرال موتورز من التصفية، لكن حجمها سيتضاءل كثيرا

الإفلاس

جاء ذلك بعد أن رفعت جنرال موتورز عملاق صناعة السيارات الأمريكي قضية إفلاس للاحتماء بالبند الحادي عشر لتفادي التصفية.

وجاءت هذه الخطوة المتوقعة بعد أن ازدادت خسائر الشركة في السنوات الأخيرة التي شهدت هبوطا حادا في المبيعات.

وقد أقدمت الشركة على هذه الخطوة بتشجيع من الحكومة الأمريكية التي ستستحوذ على 60 في المئة من أسهم الشركة.

وتوجه المدير التنفيذي للشركة فريتز هندرسون الى المستهلكين طالبا منهم منح جنرال موتورز فرصة أخرى.

إعادة الهيكلة

وبموجب خطة إعادة الهيكلة التي ستخضع لها الشركة ستحصل على 30 مليار دولار إضافية بينما ستملك الدولة ستين في المئة من أسهمها، حسبما ذكر مسؤولون أمريكيون رفضوا الكشف عن هويتهم لوكالة الأسوشييتد برس.

وكانت الشركة قد توصلت إلى اتفاق مع 45 في المئة من حملة اسهمها في محاولة للحيلولة دون تطبيق خطة صارمة لإعادة هيكلتها.

وسيأخذ هؤلاء 10 في المئة من حصص المجموعة وستدفع كندا 9,5 مليار دولار، وفقا لما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصادر أمريكية.

تضاؤل

سيارة من طراز شيفورليه في صالة عرض بمنهاتن في نيويورك
جنرال موتورز أنتجت أشهر طرازات السيارات الأمريكية

وقد عانت الشركة من الأزمة المالية التي تعصف بالاقتصاد العالمي، وتكبدت خسائر العام الماضي قدرت بـ30 مليار دولار. ولم تتفادَ الانهيار إلا بفضل المساعدة التي تلقتها من الدولة وقدرت بعشرين مليار دولار.

وكانت الإدارة الأمريكية قد أمهلت جنرال موتورز إلى غاية شهر يونيو/ حزيران لتعرض خطة مقبولة لإعادة الهيكلة أو أن تعلن إفلاسها وفقا لما ينص عليه القانون.

وبلجوء الشركة الأمريكية -التي صارت جزءا من الثقافة الأمريكية منذ ما يقرب من مئة عام- إلى حماية البند الحادي عشر من قانون الإفلاس، صارت ثالث أكبر شركة تعلن إفلاسها في التاريخ الأمريكي بعد مصرف ليمان براذرز وعملاق الاتصالات وورلد كوم.

وقد تستغرق دعوى الإفلاس ما بين 60 و90 يوما، وستؤدي إلى شركة بحجم أقل بكثير من حجمها الحالي وبعمال أقل عددا، لكنها ستحرص على الإبقاء على علاماتها الأربع التي اشتهرت بها: شفروليه، والكاديلاك، والبويك وجي إم سي.

ومن المتوقع أن ينجو فرعا الشركة الأوروبيان أوبل ونظيرها البريطاني فوكسهول من الإفلاس بعد أن عرضت شراءهما شركة قطع الغيار الكندية ماجنا.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com