Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأربعاء 25 مارس 2009 14:23 GMT
أوباما للامريكيين: عليكم التحلي بالصبر

شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

قال الرئيس الامريكي باراك اوباما إنه يرى مؤشرات تدل على تعافي الاقتصاد، لكنه حث الامريكيين على التحلي بالصبر وعدم تركيز النظر على "مصالحهم الآنية" فقط.

وقال الرئيس اوباما في مؤتمر صحفي عقده في واشنطن: "سنتماثل من هذه الازمة حتما."

وقال إن ميزانيته الجديدة ذات الـ 3,6 ترليون دولار- التي سيناقش الكونجرس مسودتها هذا الاسبوع - ستتكفل ببناء اقتصاد قوي وسليم.

الا ان الميزانية تواجه معارضة من كلي الحزبين الجمهوري والديمقراطي في الكونجرس.

"مؤشرات تقدم"

وقال الرئيس اوباما في مؤتمره الصحفي إن ادارته قد "وضعت استراتيجية شاملة تهدف الى مهاجمة الازمة المالية على كل الجبهات."

وركز على ضرورة التصرف بسرعة وحزم، مناشدا الكونجرس والشعب الامريكي عموما على دعم خطته التي قال إنها ستضمن الا تواجه الولايات المتحدة ازمة مماثلة لعشر او عشرين سنة.

الا انه نبه الحاضرين الى ان خطته لانعاش الاقتصاد تتطلب وقتا اكثر لتؤتي اكلها، إذ قال: "لقد اتخذنا القرارات الصعبة الضرورية لخفض العجز الذي يعاني منه اقتصادنا الى النصف قبل نهاية فترة ولايتي الاولى حتى حسب اكثر التقديرات تشاؤما، وسوف نلتزم بهذه الخطة طالما انا موجود في هذا المركز. وبعد اربع سنوات سيرى الناس ما صنعنا ويقدرون آنئذ ان هذا الاقتصاد يشبه سفينة كبيرة تحتاج الى مسافة ووقت لكي تستدير. ولكنهم سيقدرون ايضا اننا وصلنا الى موقع افضل بفضل القرارات التي اتخذناها."

وناشد الرئيس الامريكي - في معرض تطرقه لمؤتمر الدول العشرين المزمع عقده في العاصمة البريطانية لندن في الاسبوع المقبل - كل الدول للمساهمة في تحمل عبء تحفيز الاقتصاد العالمي.

وقال إنه لن يكون من العدل بشئ ان تبذل بعض الدول جهودا جبارة واستثنائية لمساعدة دول اخرى لا تفعل اي شئ.

ودعا الرئيس اوباما في رسالة مفتوحة نشرت في العديد من الصحف زعماء الدول العشرين الى "اتخاذ الخطوات الشجاعة والشاملة والمتسقة الضرورية ليس فقط لتحفيز الاقتصاد العالمي بل للشروع في عصر جديد من التفاعل الاقتصادي ايضا."

معركة الميزانية

وقال الرئيس اوباما إن ستراتيجيته الاقتصادية وميزانيته الجديدة تهدفان الى خلق فرص عمل جديدة واحياء سوق العقارات وتوفير السيولة الكافية للبنوك بحيث تتمكن من معاودة الاقراض.

كما تشتملان على اجراءات من شأنها توسيع نظام العناية الصحية بحيث يشمل قطاعات واسعة من الامريكيين وزيادة الانفاق على قطاع التعليم واعتماد نظام جديد للتعامل مع الانبعاثات الغازية.

واكد الرئيس الامريكي: "لقد بدأنا نشاهد علامات التقدم من الآن."

الا ان المراسلين يقولون إن المسرح معد في الكونجرس لمعركة حامية بين مؤيدي الميزانية الجديدة ومعارضيها.

ومن المقرر ان يجتمع الرئيس اوباما اليوم الاربعاء بالاعضاء الديمقراطيين في مجلس الشيوخ في محاولة لشحذ التأييد لخططه الاقتصادية التي تشمل زيادة العجز في الميزانية الى 1,4 ترليون دولار في العام المقبل.

ومن المقرر ان تبدأ لجنة الميزانية في مجلس النواب في وضع تصورها للميزانية اليوم الاربعاء، بينما تبدأ لجنة الميزانية في مجلس الشيوخ يوم غد الخميس بوضع تصوراتها لميزانية عام 2010 والسنوات الاربع التالية.

ويشكو الجمهوريون من ان مسودة الميزانية التي تقدم بها اوباما من شأنها توسيع البيروقراطية الحكومية وزيادة العبء الضريبي على كاهل الاغنياء واصحاب المصالح الصغيرة.

فقد نقلت وكالة رويترز عن زعيم الكتلة الجمهورية في مجلس الشيوخ السيناتور ميتش ماكونيل قوله بهذا الصدد: "لا تتمتع هذه الميزانية بأي تأييد من جانب الجمهوريين."

وكانت ارقام اصدرها مكتب الميزانية في الكونجرس يوم الجمعة الماضي قد قدرت العجز الذي سينتج عن تطبيق ميزانية اوباما بحوالي 9,3 ترليون دولار في السنوات العشر المقبلة.

وقال السناتور ماكونيل: "اذا تم تطبيق هذه الخطط، قد تتحول الولايات المتحدة الى دولة من دول العالم الثالث."




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com