Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 23 مارس 2009 19:03 GMT
الهند تعرض أرخص سيارة في العالم
اقرأ أيضا
تاتا الهندية تفوز برهان كورُس
31 01 07 |  اقتصاد وأعمال
سيارة هندية تعمل بالهواء المضغوط
13 02 08 |  علوم وتكنولوجيا

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


راتان تاتا رئيس مجموعة تاتا أثناء عرض سيارة النانو  بمومباي (23/03/2009)
تقول الشركة إن السيارة معلمة، لكن المعنيين بسلامة البيئة يحذرون من آثارها السلبية

عُرضت في الهند سيارة تاتا نانو أرخص سيارة في العالم.

ويناهز سعر الواحدة منها 100 ألف روبية (حوالي 1979 دولارا)، وسوف تعرض في جميع الأسواق الهندية خلال الشهر المقبل، على أن تسلم أولى الدفعات للزبائن في شهر يوليو/ تموز.

وتأمل تاتا أن يشجع السعر الزهيد لهذه السيارة -ذات المقاعد الخمسة والتي يبلغ طولها 3 أمتار- ملايين الهنود على تغيير عاداتهم في التنقل بالدرجات النارية.

ووصف راتان تاتا مالك الشركة السيارة الجديدة بـ"المعلمة". لكن المحللين الاقتصاديين يستبعدون أن تحقق الشركة أرباحا من وراء السيارة خلال السنوات الست الأولى.

وقال المدير التنفيذي للشركة رافي كانت إن تاتا ستجري قرعة بعد أن تصلها أولى الطلبيات لمعرفة المئة ألف الأوائل الذين سيحظون بشراء سيارة نانو.

وقال تاتا: "نأمل أن نتيح للأسر التي لم تملك في حياتها سيارة فرصة اقتناء وسيلة نقل آمنة وفي المتناول."

لكن الجمعيات المعنية بسلامة البيئة من تأثيرها السلبي، لما ستتسبب فيه من مزيد اكتظاظ في الطرقات الهندية، ومن ارتفاع نسبة الانبعاثات.

ويرد تاتا بالقول إن سيارة النانو ستكون الأقل تلويثا في الهند.

33 حصانا

وتبلغ قوة محرك السيارة 33 حصانا، وسعة محركها 624 سم مكعب.

ولم يزود الطراز العادي من سيارة النانو بوسادة هوائية، ولا بمكيف الهواء أوجهاز الراديو والتحريك الآلي، لكن الشركة ستطرح شكلا أرقى في المستقبل.

ويقول المحللون الاقتصاديون إن الشركة قد لا تستطيع تلبية الطلبات إذا ما نجحت السيارة.

ويرجع السبب في ذلك إلى أن المصنع الذي سيكون قادرا عل إنتاج 250 ألف سيارة من هذا الطراز في السنة، لن يُفتتح قبل السنة المقبلة في ولاية الكوجارات غربي البلاد.

وإلى ذلك الحين لن تستطيع الشركة إنتاج أكثر من 50 ألف سيارة.

وحتى في حال تمكن الشركة من صنع ذلك العدد الكبير من السيارات فلن تدر عليها سوى 3 في المئة مما ستحققه الشركة من أرباح حسب أحد المحللين علما بأنها لا تزال تكافح لسداد الديون التي تراكمت عليها من جراء شرائها شركة جاغوار وروفر البريطانيتين.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com