Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 07 أكتوبر 2008 11:30 GMT
تحسن طفيف في اسعار النفط

مصفاة نفط امريكية
لا توقعات بتحسن ملموس وقريب للاسعار

ارتفع مزيج برنت من النفط بنحو دولارين في بداية تعاملات بورصة لندن، عقب الاعلان عن خفض قوي في اسعار الفائدة الاسترالية.

وقد رفع هذا الارتفاع النسبي الآمال في انتعاش وشيك للاقتصاد، وهو ما دفع الى الاعتقاد بتحقيق مزيد من الطلب على النفط قريبا.

وقد غطى هذا الارتفاع بعض الخسائر التي منيت بها اسعار النفط امس، والتي فقدت نحو ستة دولارات من سعر البرميل.

لكن بعض المتعاملين يشككون في امكانية استمرار هذا الميل الارتفاعي.

وقال كريستوفر بيلو، الوسيط في احدى شركات بورصة لندن، ان هناك دلائل في السوق على وجود تحسن طفيف.

لكنه اعتبر انه ليس سوى استعادة لبعض الخسائر القوية التي سجلت خلال الايام القليلة الماضية.

وكان البنك المركزي الاسترالي قد فاجأ الاسواق باتخاذه قرار اقوى خفض في سعر الفائدة منذ 16 عاما، والبالغة واحد في المئة.

مصفاة نفط امريكية
المتعاملون يراقبون طلب الصين على النفط

ويتوقع المستثمرون ان يقوم البنك المركزي الانجليزي (بنك انجترا) بخطوة مماثلة لكن ليست بنفس القوة خلال الايام القليلة المقبلة.

وكذلك الحال مع المركزي الامريكي (الاحتياطي الفدرالي) والمركزي الاوروبي على اليورو.

الا ان هذه الخطوات قد لا تساعد كثيرا في استعادة النفط اسعاره السابقة، كما يقول ديفيد مور من بنك كومونولث استراليا.

يذكر ان اسعار النفط تراجعت من اعلى معدلات سجلتها في يوليو/ تموز الماضي، والتي اوصلتها الى اكثر من 147 دولار للبرميل.

لكن الازمة المالية العالمية ابطأت معدلات الطلب عليه في البلدان المستهلكة الكبرى مثل الولايات المتحدة، والدول الصناعية الاخرى.

ويراقب المحللون الاوضاع في الصين، ثاني اكبر مستهلك للنفط في العالم، حيث دفع الطلب على النفط فيه الاسعار بمعدل 20 دولارا في بداية عام 2002.

وكانت اسعار النفط قد سجلت ادنى معدلاتها منذ ثمانية اشهر، وتراجعت الى اقل من 90 دولارا للبرميل.

ويقول المحللون ان انخفاض سعر النفط يعكس القلق من أن الأزمة المالية في الولايات المتحدة وأوروبا ستؤدي الى بطء في النمو على مستوى عالمي وبالتالي انخفاض الطلب على النفط.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com