Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 05 أكتوبر 2008 16:46 GMT
ميركل تتعهد بانقاذ بنوك المانيا والحد من انتشار الازمة
اقرأ أيضا

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

تعهدت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل بالعمل على انقاذ البنوك الالمانية المتضررة بسبب الازمة المالية العالمية، والتزمت بالحد من انتشار المشكلة.

وجاءت تصريحات ميركل عقب اجتماع طارئ عقدته مع كبار المسؤولين الماليين في البنك المركزي الالماني وهيئة الرقابة المالية.

وكانت وزارة المالية الالمانية قد دعت قبل ذلك الى بذل جهد مشترك لانقاذ بنك هيبو ريال استيت، ثاني أكبر بنك في البلاد من الانهيار.

وحث ناطق باسم الوزارة كل الاطراف المشتركة في عملية انقاذ البنك الى التحلي بالمسؤولية.

وكان البنك، الذي يعتبر ثاني أكبر بنك ألماني للإقراض العقاري، قد قال ان مجموعة من المؤسسات المالية قد انسحبت من خطة إنقاذ حكومية بقيمة خمسين مليار دولار.

وقال بنك هايبو انه سيتخذ اجراءات بديلة لتجنب الانهيار، ولكنه لم يكشف النقاب عن تلك الاجراءات.

وورد في البيان الصادر عن البنك أنه بصدد تقيم نتائج فشل خطة الإنقاذ.

وقالت ادارة البنك "اننا نقاتل من اجل بقاء البنك مستقبلا".

يذكر ان بنك هايبو هو أول بنك ألماني كبير يطلب مساعدة الحكومة بعد أن وقع في ضائقة في منتصف سبتمبر/أيلول.

وقالت مصادر البنك ان خطة الانقاذ التي أقرها الاتحاد الأوروبي الخميس كانت ستعني ضخ الحكومة الألمانية مبلغ 37 مليار دولار في البنك بينما تؤمن مجموعة مؤسسات مالية سيولة نقدية كافية ، وهو ما رفضته تلك المؤسسات التي لم يكشف النقاب عنها، مما أدى الى انهيار خطة الإنقاذ.

و كانت الحكومة الألمانية قد أكدت أن ليس بين تلك المؤسسات أي مؤسسة أجنبية.

وكانت مؤسسة هايبو قد عانت من تعثر مالي وديون كبيرة، ويقول محلل بي بي سي الاقتصادي إن إنهيار مؤسسة هايبو سوف يضع مؤسسات مالية أوروبية أخرى في موقف حرج قد يؤدي بها إلى التعثر المالي هي الأخرى.

ازمة ممتدة

وفي هذه الاثناء تعمل بلجيكا ولوكسمبرج على العثور على مشتري للاصول المتبقية من بنك فورتيس.

وقال وزير اقتصاد لوكسمبرج جانوت كريك ان البنك الفرنسي بي.ان.بي باريبا هو احد المشترين المحتملين وانه ينبغي التوصل الى حل بنهاية الاسبوع.

ويأتي ذلك في اعقاب تأميم الحكومة الهولندية الانشطة الاخرى للبنك في هولندا في صفقة تكلفت 16.8 مليار يورو الجمعة الماضية.

وكانت الحكومات الثلاث قد ضخت مؤخرا 15.4 مليار دولار في البنك لانقاذه من ازمة السيولة الحادة التي يعاني منها.

وفي ايطاليا دعا بنك يونيكريدت ثاني اكبر البنوك الايطالية من حيث القيمة السوقية الى اجتماع طاريء الاحد من اجل بحث سبل دعم رأس المال البنك، وفقا لما صرح به مصدر مقرب من البنك.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com