Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 23 يونيو 2008 07:33 GMT
أسعار النفط ترتفع رغم تعهد السعودية بزيادة إنتاجها





مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


احتجاج في مانيلا على ارتفاع أسعار النفط
تأتي هذه الارتفاعات التي سجلتها أسعار النفط رغم تعهد السعودية خلال مؤتمر جدة

سجلت أسعار النفط ارتفاعا بعد مباحثات مؤتمر جدة حول ارتفاع أسعار النفط والتي حضرها كبار الدول المنتجة والمستهلكة للنفط لكنها لم تأت بحل حقيقي لمشكلة ارتفاع الأسعار.

وارتفع سعر الخام الخفيف الأمريكي بـ 1.89 دولار أمريكي بالنسبة إلى تسليم شهر أغسطس/آب المقبل إذ تجاوز 136 دولار للبرميل الواحد بينما ارتفع خام برنت في لندن بـ 1.29 دولار حيث وصل سعره إلى 136.15 دولار للبرميل الواحد.

وتأتي هذه الارتفاعات التي سجلتها أسعار النفط رغم تعهد السعودية خلال مؤتمر جدة الذي عقد أمس الأحد بزيادة الإمدادات النفطية اليومية وذلك بـ 200 ألف برميل يوميا.

وأدت أسعار النفط القياسية إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية، ومن ثم تكاليف المعيشة في مناطق مختلفة من العالم.

ويُشار إلى أن الصيادين وسائقي الشاحنات والمستهلكين في أوروبا وآسيا نظموا احتجاجات على ارتفاع أسعار البنزين والديزل بعدما قفرزت أسعار النفط بنسبة 40 في المائة منذ بداية السنة الجارية.

وأدت الزيادات المتوالية التي شهدتها أسعار النفط في الأسواق العالمية إلى تنظيم السعودية، بصفتها أكبر مصدر للنفط، مؤتمرا في جدة لمناقشة هذه المشكلة.

وكانت السعودية قد تعهدت قبل مؤتمر جدة برفع حصتها الإنتاجية إلى 9.7 مليون برميل يوميا مع نهاية شهر يوليو/تموز المقبل أي بزيادة نحو 500 ألف برميل يوميا منذ شهر مايو/آيار الماضي.

لكن ما لم يلتزم أعضاء منظمة أوبك الآخرون برفع إنتاجهم، فإن رفع السعودية لإنتاجها لن يكون كافيا للوفاء بارتفاع الطلب العالمي وخصوصا من طرف الاقتصادات السريعة النمو مثل اقتصادي الصين والهند.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com