Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 11 أبريل 2005 01:51 GMT
مزيد من المفاوضات بشأن ايرباص وبوينغ
اقرأ أيضا


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


طائرة ايرباص طراز A380
لايزال التهديد قائما برفع دعوى قضائية أمام منظمة التجارة العالمية

تراجعت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي عن تصعيد المواجهة بشأن الدعم المقدم لصناعة الطائرات واتفقا على إجراء مزيد من المفاوضات إلى مهلة أقصاها اليوم الاثنين.

وتثور الخلافات بين الطرفين بشأن مستوى ونوع الدعم المقدم لشركتي صناعة الطائرات بوينغ الأمريكية وإيرباص الأوروبية.

وإذا لم يتمكن الجانبان من حل الخلافات فستُحال القضية إلى منظمة التجارة العالمية لتصبح أكبر قضية تنظر فيها المنظمة على الإطلاق.

وتحتج الولايات المتحدة على المِنح التي يقدمها الاتحاد الأوروبي لشركة إيرباص في حين يحتج الاتحاد الأوروبي على العقود الدفاعية الكبيرة التي تمنحها الولايات المتحدة لشركة بوينغ إضافة إلى الاعفاءات الضريبية.

وقال المفوض الأوروبي في التجارة بيتر ماندلسون إن على الطرفين التريث والتفكير في الأمر مليا.

وأضاف أن الأمر ليس مفاجئا نظرا لتعقيد الملف.

وقال ماندلسون إن الاتحاد الأوروبي يطمح إلى التوصل إلى اتفاق مؤقت ينقص بموجبه الطرفان إعاناتهما للشركتين، على أن يتم توسيع الاتفاق في المستقبل.

ويذكر أن الخلاف زاد توترا بعدما بدأت إيرباص في إنتاج الـ A380، أكبر طائرة مسافرين في العالم.

"تفاؤل"

يذكر أن الجانبين كانا يعتزمان التقاضي أمام منظمة التجارة العالمية بشأن الدعم الحكومي الذي تقدمه الولايات المتحدة لشركة بوينج والاتحاد الاوروبي لايرباص.

غير أنه في 11 يناير/ كانون ثاني، حددت الحكومة الأمريكية والاتحاد الأوروبي مهلة 90 يوما لإنهاء النزاع وتجنب معركة قضائية طويلة وباهظة التكلفة.

وقال ريتشارد ميلز، المتحدث باسم مكتب وزارة التجارة الأمريكية "تأسف الولايات المتحدة لعدم إمكانية التوصل إلى اتفاق".

وأضاف أن الولايات المتحدة لن تقدم على رفع دعوى قضائية ما لم يقدم الاتحاد الأوروبي دعما جديدا لايرباص.

وقال ميلز "في حالة قيام الاتحاد الأوروبي بتقديم دعم إضافي لشركة ايرباص، فان الولايات المتحدة بدورها ستلجأ إلى تسوية النزاع عبر منظمة التجارة العالمية".

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول بالاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل أن أوروبا سترفع القضية أمام منظمة التجارة العالمية فقط في حالة مبادرة الولايات المتحدة بتلك الخطوة.

وقال جاي هيكس، المتحدث باسم شركة EADS نورث أمريكا وهي الشركة الأم لايرباص" نحتفظ بالأمل والتفاؤل من إمكانية إنهاء النزاع على المستوي الحكومي".

ومن جانبها قالت أماندا لاندرز المتحدثة باسم بوينج "الهدف من اتفاقية 11 يناير/ كانون ثاني بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي هو وقف الدعم.

وتساند بوينج جهود الحكومة الأمريكية لتحقيق ذلك الهدف بما في ذلك رفع القضية إلى منظمة التجارة العالمية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة